قال مصدر أمني لوكالة فرانس برس إن سعيد بوتفليقة ، المستشار القوي السابق وشقيق الرئيس الجزائري المخلوع عبد العزيز بوتفليقة ، إضافة إلى رئيسين سابقين في المخابرات ، قد تم اعتقالهما يوم السبت.

توقيف شقيق الرئيس المستقيل سعيد بوتفليقة ورئيس دائرة الاستعلامات والأمن السابق الفريق محمد مدين المدعو “توفيق” ومدير المخابرات السابق عثمان طرطاق.

وتم توقيف رئيس “الدياراس” المنحل محمد مدين من طرف المديرية العامة للأمن الداخلي للجيش الوطني الشعبي، للسماع له في إطار التحقيق حول تحركاته التي ندد بها الفريق أحمد قايد صالح، قائد أركان الجيش، نائب وزير الدفاع.

كما تم توقيف خليفة الفريق “توفيق” على رأس نفس الجهاز، الذي تم تحويله من طرف الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، إلى مديرية المراقبة والأمن “دي.أس.أس”، عثمان طرطاق المدعو “بشير”، وشقيق الرئيس السابق سعيد بوتفليقة من طرف نفس الجهة، للتحقيق معهما.

وكان الفريق أحمد قايد صالح قد اتهم، في وقت مضى، الفريق مدين بقيادة اجتماع مشبوه للتآمر على الجيش الوطني الشعبي.

تم سماع أو اعتقال العديد من الشخصيات المقربة من نظام بوتفليقة – سياسية أو اقتصادية – في الأسابيع الأخيرة.