Print Friendly, PDF & Email

فيما يلي مقالة عرّبتها لأستاذي الفاضل كمال الصليبي [1929- 2011] الذي درستُ عليه، في 1973، تاريخ لبنان الحديث في مؤلّفه الذائع الصيت The Modern History of Lebanon الصادر في لندن، في العام 1965، ثم إني رافقته منذ ذلك الحين فعقدت معه مقابلة مطوّلة على صفحة الثقافة في صحيفة “النهار” البيروتية بإشراف شوقي أبي شقرا بتاريخ 15/ 5/ 1983 حين كان يعدّ كتابه “التوراة جاءت من جزيرة العرب” الذي غيّر وإلى الأبد مسار الدراسات التوراتية حين نشره أولاً بالألمانية وأتبعه بالإنكليزية فالعربية [ترجمة عفيف الرزّاز، 1985]، وفيه زعزع أفكار الفكر التوراتي الغربي، إذ ان صاحبه بحث في جغرافيا التوراة عن أسس جديدة فوجد أن البيئة التاريخية للتوراة لم تكن في فلسطين بل في غرب شبه الجزيرة العربية في محاذاة البحر الأحمر وتحديداً في بلاد السراة بين الطائف ومشارف اليمن.

المقالة هنا ظهرت في مجلة “The Beirut Review” [ربيع 1992] فرأي صديقي وناشري سليمان يختي ضرورة تعريبها وإصدارها عن دار نلسن التي يشرف عليها، فكان له ما أراد.