الملخص:

تهدف هذه الورقة البحثية إلى إبراز أهمية خطب رئيس الدولة محمد السادس في بلورة  النموذج الجهوي الجديد ، و التحول الذي طرأ  على مستوى خطاب الجهوية  في الخطب الرسمية للمؤسسة الملكية ، حيث انطبع الانفتاح السياسي الذي شهده المغرب منذ فترة الإصلاحات السياسية الأخيرة لعام 2011 بسلسلة من  الالتزامات الجهوية الرامية إلى تفعيل جهوية جديدة ، و  بالتالي بناء جيل جديد من الجهوية يرتكز على الفعل و  الإنجاز  .  ستركز هذه الورقة -إذن – على إبراز  مساهمة المؤسسة الملكية في إعداد و تنزيل خيار الجهوية الجديدة ، و ذلك انطلاقا من مضامين الخطب الملكية و المكانة الدستورية التي تحظى بها داخل النسق السياسي المغربي .

تحميل الدراسة