يعالج هذا الكتاب نظريًا بعض العناصر الرئيسة في إشكالية الجيش والسياسة انطلاقًا من واقع البلدان العربية، ويقارب تحليليًا نماذج عربية استنادًا إلى التجربة العينية، ويفحص نظريًا مقولات رائجة من مصادر أكاديمية غربية بناءً على التجربة. ويبحث أيضًا في العلاقة بين الجيش والسياسة، انطلاقًا من فرضيةٍ مؤدّاها أنه لا يوجد جدارٌ فاصلٌ بين الجيش والسياسة بحكم تعريفهما؛ إذ يتدخّل الجيش في الحكم ويتحول إلى قوة قمعية، تدافع عن النظام القائم، أي عن سلطتها وامتيازاتها. وهذه العلاقة هي نتاج لمراحل تاريخية ولطبيعة الدولة العربية وصيرورة نشوئها وبنيتها وعملية التحديث فيها، حيث للجيوش في الدول النامية والمستقلة حديثًا دورٌ في بناء الدولة، وفي فرض تماسكها قبل أن تنجز مرحلة..

تحميل الكتاب 

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة