الجيوبوليتيك: مقاربة لفهم العالم في 48 مقالاً

الجيوبوليتيك: مقاربة لفهم العالم في 48 مقالاً
تأليف: باسكال بونيفاس
ترجمة: إياد عيسى
تمهيد :
تناول عدد كبير من الكتاب والمؤلفين الجيوبوليتيك قبل بلورة المفهوم واكتماله، إذ رؤوا أن البيئة الجغرافية يمكن أن تحدد الطبيعة الإنسانية، والسياسات التي تنتهجها من حيث النتيجة. إن دراسة أثر الوسط الجغرافي في سياسات الشعوب والأمم أمر قديم؛ فأرسطو منذ ثلاثة وعشرين قرناً، وقبل أن يظهر مصطلح “الجيوبوليتيك”، كان قد وضع نظريات ذات صلة بهذا العلم، إذ كان يرى أن البيئة الطبيعية تترك بصمتها على السمة الإنسانية للمواطنين، وعلى ضرورات الدولة الفاضلة، العسكرية منها والاقتصادية.
وسنعمد في هذا الكتاب، بعد عرض الاتجاهات المختلفة في تعريف الجيوبوليتيك وشيوخ المشتغلين في هذا العلم، إلى دراسة المسائل الرئيسة في الجيوبوليتيك المعاصر، وذلك ضمن أقسام أربعة: تحديات الجيوبوليتيك، والصراعات الرئيسة والأزمات، والاتجاهات البنيوية وأخيراً المسائل التي يُعنى بها الجيوبوليتيك .
SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14303

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *