الحركات الجهادية في أفريقيا بين التوسع و الردود الدولية : دراسة حالة بوكو حرام 2000-2015 =Jihadist movements in Africa between expansion and international responses : Boko Haram as a case study, 2000-2015

رائد بدر زماعرة، ولاء سعيد

ملخص الدراسة

الحركات الجهادية في أفريقيا بين التوسع والردود الدولية دراسة حالة بوكو حرام” (20002015)، رسالة مقدمة لنيل درجة الماجستير في الدراسات الدولية، تهدف إلى البحث في أسباب نشاة وانتشار الحركات الإسلامية الجهادية في منطقة الساحل الإفريقي، وردود الفعل الدولية تجاه الحركات الجهادية. أجرت الدراسة مراجعة شاملة لتاريخ الدولة النيجيرية في مختلف المراحل، وصولا إلى مواجهتها لحركة بوكو حرام، عبر استعراض التركيبة الديموغرافية القبلية والإثنية والمكانة السياسية والموارد الطبيعية والخصوصية الجغرافية التي يتمع بها الاتحاد الفيدرالي النيجيري، وطبيعة النظام السياسي الذي يحكم البلاد، إلى جانب قدراتها العسكرية التي ساهمت في الكثير من المسئوليات لحفظ السلم والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي. تعرضت الدراسة إلى تحولات الخطاب الديني في إفريقيا، الذي تميز بانتشار الطرق الصوفية ونمط الخطاب الديني التقليدي وانحصار مهام رجال الدين في المجال الأخلاقي العام وكيفية أداء الشعائر الدينية، وصولا إلى نشأة الحركات والتنظيمات الإسلامية التي طرحت روی إصلاحية إسلامية لقضايا هامة تدخل في صلب خطاب التجديد الديني، والتي طرحت آفاقا جديدة للتعامل مع قضايا الحداثة الغربية والديموقراطية ومفاهيم الهوية والانتماء في الواقع الأفريقي، في مواجهة محاولة تحيد المتغير الديني من خلال إقرار دساتير علمانية تفصل الدين عن الدولة وتؤكد على حرية المعتقد. شرحت الدراسة أيديولوجيا جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد “بوكو حرام وهيكلها التنظيمية الذي يعمل على قلب نظام الدولة العلمانية في نيجيريا ومناهضة الأشخاص الذين انحرفوا عن التعليم الإسلامي وفضلوا التعليم الغربي على تعاليم الإسلام وصولا إلى فرض التطبيق المباشر لتعاليم الشريعة الإسلامية، في محاولة من التنظيم لفرض رؤيته على النظام السياسي السائد في نيجيريا، إلى جانب التهديدات الأمنية التي تسببت بها بوكو حرام في منطقة الساحل الإفريقي ومناطق نفوذ القوى الدولية.