تزايدت حدة صراعات القوى الكبرى في الوقت الراهن، ورغم ذلك شهد العالم –منذ سنوات- تراجعًا ملحوظًا في ميلهم لاستخدام القوة العسكرية كأداة لإدارة صراعاتهم الدولية، وذلك نتيجة لعدد من المتغيرات السياسية الدولية والتكنولوجية في إطار ذلك، يتناول هذا البحث بالتحليل أداة جديدة نسبيًا ظهرت خلال السنوات القليلة الماضية لإدارة الصراعات الدولية لا سيما بين القوى الكبرى، ألا وهي الحروب الهجينة، وذلك كي تكون بديلًا فعالًا عن الأداة العسكرية التقليدية التي ثبُت تراجع فاعليتها وارتفاع تكلفتها في كثير من الأحيان. ظهر مفهوم الحرب الهجينة بالأساس لوصف الاستراتيجية الروسية الهادفة لإدارة الصراع الدولي مع الغرب في الجوار الروسي القريب، ولا سيما في أوكرانيا عام 2014. مع تجدد الصراع حول أوكرانيا عام 2022، والذي تمخضت عنه العملية العسكرية الروسية في إقليم دونباس، ظهرت التساؤلات حول مدى توظيف الدول المتصارعة لأدوات الحرب الهجينة غير العسكرية بالأساس في إدارة الصراع الروسي – الغربي المتجدد في أوكرانيا عام 2022، وذلك نتيجة التوسع الروسي في استخدام الأداة العسكرية في الأزمة الأوكرانية الأخيرة.

ينقسم البحث إلى ثلاثة مباحث، يتناول أولها التعريف بمفهوم الحرب الهجينة وظروف ظهوره وتطوره، ينتقل ثانيها للتعريف بالأدوات المختلفة التي يتم تهجينها معًا لتنتج الحرب الهجينة، ويحلل ثالثها مدى استخدام الحرب الهجينة كأداة لإدارة الصراع الروسي – الغربي حول أوكرانيا عام 2022 مقارنة بعام 2014.

اعداد : د. أميرة السيد حسن صديق – باحثة في العلاقات الدولية – جامعة الإسكندرية – مصر

تحميل الدراسة