الحقوق الثقافية: محاولة للتأصيل في ضوء القانون الدولي لحقوق الانسان

لا يوجد أي تعريف رسمي للحقوق الثقافية كما لا توجد تعريفات رسمية أيضا للحقوق المدنية أو السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية (2). وليس المقصود تحديد مفهوم دقيق للثقافة، لعدة اعتبارات منها أن هذه العملية ليست ضرورية وقد لا تطرح بحدة. بقدر أن المطلوب هو تحديد الحقوق الثقافية من خلال الاكتفاء باعتماد عدد من التعاريف العلمية المتاحة للثقافة.

وبالرجوع لعدد من الإعلانات والعهود الدولية والتعليقات العامة يمكن التوقف عند عدد من التعاريف المقدمة للثقافة، بحيث تنص ديباجة الإعلان العالمي بشأن التنوع الثقافي على أن الثقافة ينبغي أن ينظر إليها بوصفها مجمل السمات المميزة، الروحية والمادية والفكرية والعاطفية، التي يتصف بها مجتمع أو مجموعة اجتماعية وعلى أنها تشمل، إلى جانب الفنون والآداب، طرائق الحياة، وأساليب العيش معا، ونظم القيم، والتقاليد، والمعتقدات”. هذا التعريف الذي تعتمده ضمنيا الهيئات العاملة في مجال حقوق الإنسان، يترجم إرادة الأخذ بعين الاعتبار.

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14301

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *