دراسات سياسيةعلاقات دولية و دبلوماسية

الدبلوماسية في العلاقات الدولية

الدبلوماسية في العلاقات الدولية هي التفاعل اليومي بين الدول في كثير من الأحيان من خلال استخدام المفاوضات والمناقشات. وتجري الدبلوماسية الدولية في النظام العالمي، ومن خلال عدد من الأحداث، والمحادثات، والاتصالات، وما إلى ذلك …. ويتحدث الدبلوماسيون الدوليون شخصيا عن طريق الاتصالات الإلكترونية، فضلا عن الممثلين. وفي كثير من الأحيان تكون هذه الاجتماعات عامة وخاصة. ويمكن أن تعقد في بلد الرأس والمنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة أو غيرها.وفي الواقع، فإن العمل على المشاكل من خلال المفاوضات عنصر هام من عناصر الدبلوماسية والعلاقات الدولية. وكثيرا ما يخالف القادة السياسة التجارية أو السياسة الخارجية أو قضايا أخرى تهمهم. وغالبا ما يتم تشجيع الدبلوماسية بدلا من استخدام العنف لتسوية النزاع لقد كانت الدبلوماسية الدولية جزءا لا يتجزأ من العلاقات الدولية على مدى قرون، ولكنها لا تزال تشكل عنصرا حاسما في عمل العلاقات الدولية. ان ممارسة الدبلوماسية العامة قد اتخذت مركز الصدارة. وفي حين أن بعض هذه التطورات قد تكون تطورات موضع ترحيب، فإنها تمثل في حالات أخرى انحرافا عن الوظائف الدبلوماسية التقليدية للتفسير السياسي والإبلاغ وتحليل السياسات وهناك تطور آخر في مجال الدبلوماسية والعلاقات الدولية يتعلق بنوع القضايا التي تجري مناقشتها. تقليديا، كانت الدبلوماسية العلاقات الدولية تركز على مسائل الحرب (الصراع)، والاقتصاد (في كثير من الأحيان في شكل التجارة الدولية).

وتركز جزء كبير من الدبلوماسية السابقة على أمن الدولة، أي ضمان بقاء الأراضي التي يسيطر عليها زعيم. وفي حين أن أمن الدولة لا يزال يهم اليوم، هناك أيضا قدر كبير من الاهتمام بالأمن البشري. الأمن البشري هو التركيز على صحة وسلامة البشر، وبيئتهم. واليوم، هناك اهتمام أكثر بكثير بمسائل الأمن البشري أكثر من أي وقت مضى. وبسبب هذا، يجب على أولئك الذين يعملون في مجال الدبلوماسية في الشؤون العالمية أن يكونوا على دراية بهذه المسائل، وأن يفهموا أهمية الأمن البشري ومرة أخرى، لا يعني ذلك أن أمن الدولة لا يأخذ قدرا كبيرا من الاهتمام والوقت للدبلوماسيين في العلاقات الدولية. في الواقع، یجادل البعض بأن عودة أي من ھذه القضایا الأمنیة قد أدت إلی الحاجة إلی استمرار الجھود الدبلوماسیة علی عدة الجبھات.

أن العلاقات الدولية وظيفة من وظائف السلك الدبلوماسي، حيث أصبحت من المهام الأساسية للبعثات الدبلوماسية العاملة في الخارج، بما تسمح به إمكانيات كل من دول العالم وأنه كلما زاد التقدم الثقافي والتقني في أي دولة من دول العالم، زاد دور الدبلوماسية . وقد فرضت المهام الجديدة على الأجهزة الدبلوماسية أن تعيد تنظيم هياكلها وأولوياتها بحيث أصبحت الإدارات والأقسام التي تعالج هذه القضايا لها الأولوية على غيرها من الإدارات التقليدية التي تعالج القضايا السياسية ، وانسحب هذا على الأفراد الذين يتولون هذه المهام ، واصبح هناك تنافس بين أعضاء الأجهزة الدبلوماسية على العمل والتخصص في هذه الأنشطة الجديدة والتي أصبحت تتطلب ثقافة وتكوينا جديدا ، وأصبح ترتيب حضور هذه المؤتمرات وكذلك احتمال تنظيمها موضوعيا وإداريا وفنيا من أهم ما يشغل وزارة الخارجية والتي تتولى مسؤولية هذه المؤتمرات الدولية التي تعقد في بلادها حتى تلك التي تعالج قضايا بعيدة عن القضايا السياسة التقليدية سواء من حيث المشاركة الدولية فيها أو من الناحية التنظيمية ، وإعداد الكوادر الفنية اللازمة.

على سبيل المثال، أن الإنترنت والمواقع الإلكترونية والبريد الإلكتروني يمكن أن توفر طرقا مثيرة للحفاظ على الاتصالات، وهناك مخاطر خطيرة عند تنفيذ الدبلوماسية من خلال هذه الوسائط. ولا تزال مسائل الأمن السيبراني تشكل تهديدا حقيقيا لحماية المعلومات والاتصال بين الأطراف الدولية.  و من التلغراف الكهربائي إلى ويب 2.0 ويكي تسرب، و تم تمرير المعلومات بين الجهات الفاعلة في السياسة الدولية وتوسيع الدوائر الانتخابية و قد ولدت لدى الدبلوماسيين المحترفين كيف يفعلون ذلك. وتعكس الضغوط على الهياكل الدبلوماسية مطالب متقلبة. ولإعادة تأكيد الحاجة إلى أن يعتمد الدبلوماسيون دورا تجاريا.

 DR. HAKIM GHERIEB

 

الوسوم

الموسوعة الجزائرية للدراسات السياسية

صخري محمد،مدون جزائري، مهتم بالشأن السياسي و الأمني العربي و الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock