الدور الايراني في وسط وجنوب أفريقيا

الدكتورة أميرة عبد الحليم خبير الشئون الأفريقية – مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية

لعقود بعيدة لم تكن إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى عموما محورا للسياسات الخارجية الإيرانية، ربما بسبب الحجم الصغير نسبيا لمعظم الاقتصاديات الإفريقية، إلا أن أدبيات الفكر الإستراتيجي الإيراني منذ الثورة الإيرانية عام 1979 تشير إلى وجود رؤية واضحة حول أولوية إفريقيا في أجندة السياسة الخارجية الإيرانية، فقد اتسع نطاق العلاقات الإيرانية الإفريقية بشكل كبير منذ بداية الألفية الجديدة، وأصبحت إيران تمتلك سفارات في أكثر من 30 دولة إفريقية، وفي منتصف 2010 عقدت القمة الإفريقية الإيرانية في طهران بمشاركة ممثلين عن 40 دولة إفريقية بينهم رؤساء ووزراء ودبلوماسيون ورجال أعمال، كما أن إيران باتت تتمتع بصفة العضو المراقب في الاتحاد الإفريقي.

وما فتنت القيادة الإيرانية على مستوى الرئاسة وكبار المسئولين تزور العواصم الإفريقية بشكل دوري، حيث شهدت السياسة الخارجية الإيرانية تحولات كبيرة وخاصة بعد وصول أحمدي نجاد إلى السلطة عام 2000، والذي قام بخمس زیارات كبرى للقارة بدأها في فبراير 2009 وكان آخرها عام 2013…فيما عرفت فترة الرئيس الحالي حسن روحاني زيارات متعددة من قبل وزير الخارجية الإيراني الحالي محمد جواد ظریف، شملت منطقة شرق أفريقيا في 2014 وزيارة لدول…

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14303

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *