السلوك السياسي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الشرق الأوسط

علاء جبار احمد
مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية
2019, المجلد , العدد 77-78عدد مزدوج, الصفحات 403-424

الملخص

تستند عقيدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاستراتيجية الأمن القومي الأميركي إلى تقاليد الحزب الجمهوري القائمة على مرتكزات أربعة، وهي: حماية الولايات المتحدة، وتأمين الشعب الأميركي، وتعزيز الازدهار الأميركي، والحفاظ على السلام بالقوة. ولم يخف ترامب من خلال سلوكه السياسي بعد فوزه بانتخابات الرئاسة في تشرين الثاني عام 2016، تعهَّده بإحداث تغييرات عميقة في السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأميركية، خاصة ما يتصل منها بمنطقة الشرق الأوسط، في اشارة إلى فشل الرؤساء الأميركيين السابقين، واصفاً سياساتهم انهاأدت إلى (تكبيل) الولايات المتحدة، ومنحت أنظمة ديكتاتورية التمسك أكثر في السلطة، كما أن تلك السياسات الأميركية لمن سبقوه، منحت الإرهابيين فُرصة الظهور، بل والانتشار في الشرق الأوسط، في إشارة منه لظهور تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق، هذه الإشارة لفشل الإدارات الأميركية السابقة، جاءت لتُعطي لإدارة ترامب انتصاراً كاملاً، بما تحقق من هزيمة “داعش” عسكرياً، كان للولايات المتحدة دور كبير، يرى فيه الرئيس ترامب أنه تصحيح لأخطاء الرؤساء الأميركيين.

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14307

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *