يحي بوزيدي

فرضت “جائحة كورونا” على دول العالم القيام بإجراءات عديدة لحماية شعوبها من الوباء كان أبرزها “غلق حدودها السياسية”، وغيرها من السياسات التي سيكون لها تأثيرات على “الدولة” عموما في المدى المتوسط والبعيد. 
تبحث الدراسة هذا البعد من أزمة الوباء العالمي، وترصد “العلاقة بين الوباء والحدود السياسية”، وهي تجادل بأنه أعاد للدولة ممارسة الكثير من الوظائف التي تآكلت بفعل العولمة.

الكلمات المفتاحية: كورونا ; الحدود السياسية ; الدولة ; السيادة ; العولمة.

تحميل الدراسة