إبراهيم ابراش

لأن التطور سنة من سنن الحياة والكون ،فإن المعرفة والعلوم بكل تفرعاتها ومنها علم السياسة تتطور أيضاً .فالمعرفة السياسية عند المجتمعات القديمة كاليونانية والفرعونية والهندية الخ ليست هي معرفة عصر النهضة والثورة الصناعية ،والمعرفة السياسية في القرن العشرين التي تحولت إلى علم له مدارسه وقوانينه ومناهجه التحليلية ليست هي المعرفة السياسية وعلم السياسة في القرن الواحد والعشرين الذي شهد توسيعاً لتكنولوجيا المعلومات والثورة المعلوماتية .

إن قدرة علم السياسة على الانفتاح على العلوم والمجالات المعرفية الأخرى غير محدودة ،حيث لا يمكن للسياسة إلا أن تؤثر وتتأثر ليس فقط بالمجالات والعلوم الاجتماعية والإنسانية بل أيضاً بما يطرأ  من تطورات علمية .كلما تزايدت نقاط الالتقاء والتفاعل بين علم السياسة وأي مجال معرفي آخر وتراكمت المقاربات والنظريات بهذا الشأن كلما ظهرت الحاجة لفرع جديد من علم السياسة .

مبكراً تفاعل علم السياسة مع الاقتصاد وظهر علم الاقتصاد السياسي ،ومع المجتمع وظهر علم الاجتماع السياسي ،ومع الجغرافيا فظهرت الجغرافيا السياسية أو الجيوبولتيك Geopolitics والجيوستراتيجي Geostrategy ،ومع القانون فظهر علم الاجتماع القانوني ،ومع الدين فظهر علم الاجتماع الديني ،ومع علم النفس فظهر علم النفس السياسي ،ومع البيئة ظهر علم البيئة السياسية Political ecology ،ومع تراكم المعرفة السياسية حول الانتخابات ظهر علم الانتخابات الخ ،وفي القرن الواحد والعشرين ومع الفضاء الالكتروني أو السيبراني مطلوب إعادة نظر لتجديد المرتكزات التقليدية لعلم السياسة وظهور تفرعات جديدة له .

التطور التكنولوجي والثورة المعلوماتية لم تقتصر على مناحي الحياة المادية والعلوم الطبيعية بل تركت بصماتها على العلوم الاجتماعية بما فيها علم السياسة .فلم تترك الثورة المعلوماتية informational revolution مجالاً في حياة البشر إلا وأثرت فيه ايجاباً من خلال تسهيل الوصول إلى المعلومة ومراكمتها وتحليلها بدقة أكبر،وإن كان تأثير هذه الثورة أكثر بروزاً في العلوم الحقة أو الطبيعية Natural science لأن الظواهر الطبيعية والمادية أكثر تطويعاً وتجاوباً من الأتمتة Automation والتكميم أو لغة الرياضيات Accuracy Quantification والتجاوب مع الفضاء السيبراني cybernation ،إلا أن العلوم الاجتماعية بما فيها علم السياسة تأثر وتفاعل مع الثورة المعلوماتية ولا يمكنه إلا أن يتأثر ،الأمر الذي حول علم السياسة من علم نظري واهن وضعيف إلى علم دقيق يستعمل لغة الرياضيات ومناهج التحليل اعتماداً على ما توفره الثورة المعلوماتية من كم هائل من قاعدة بيانات ومناهج تحليل علمية تستعمل لغة الإحصاء و الرياضيات وتتجاوز المكان والزمان وتستشرف المستقبل من خلال ما يتم مراكمته من معلومات وسهولة توصيلها .

وهكذا مع ثورة تكنولوجيا المعلومات ظهر فضاء جديد وهو الفضاء أو المجال السيبراني أو الالكتروني الرقمي الذي بدأ من الانترنت (الشبكة العنكبوتية) وما أحدثته من انقلاب في مختلف مناحي حياتنا بما فيها المجال السياسي والدولي من خلال ما أتاحه من قوة جديدة بيد الدول الأكثر قدرة على توظيفه وفي نفس الوقت من مخاطر غير مسبوقة نتيجة سهولة اختراق المجال والأمن القومي وخصوصيات الناس بأدوات خارج ما هو متعارف عليه في المفهوم التقليدي للسيادة ,

نظرا لقوة تأثير الانترنيت والفضاء السيبراني على مفهوم وواقع القوة والسيادة والأمن والحرب والجيوسياسة اشتق البعض مصطلح الحرب السيبرانية الباردة Cyber Cold War  أو سباق التسلح السيبراني Cyber arms race ،وقد لمس الجميع قوة تأثير هذا المجال في مجال التجسس بين الدول ،وفي التوترات الأخيرة بين الولايات المتحدة والصين ،وبين الأولى وروسيا الاتحادية بخصوص التأثير على الانتخابات الأمريكية ، واستعمال المجال السيبراني في المواجهة بين أمريكا وإيران ،وفي الجدل الدائر بين أنظمة الحكم ومستعملي وسائط التواصل الاجتماعي ،وسيكون تأثيرها ودورها حاسما في الحروب والمواجهات المستقبلية حيث من غير المستبعد أن تحل القنابل الالكترونية محل القنابل التقليدية والذرية.

القوة السيبرانية كما  يعرفها جوزيف.س ناي  Nye.S Joseph وهو أبرز المهتمين بالقوة السيبرانية هي : “القدرة على الحصول على النتائج المرجوة من خلال استخدام مصادر المعلومات المرتبطة بالفضاء السيبراني، أي أنها القدرة على استخدام الفضاء السيبراني لإيجاد مزايا للدولة ،والتأثير على الأحداث المتعلقة بالبيئات التشغيلية الأخرى وذلك عبر أدوات سيبرانية”. وارتباطاً بذلك ظهر ما يسمى بالأمن السيبراني الذي أصبح جزءاً من الأمن القومي للدول .

هذه الثورة المعلوماتية والمجال السيبراني بما أتاحا من كم هائل من المعلومات والقدرة على توصيلها للجميع بسهولة واختراقهما للحدود والحواجز التي فرضتها السيادة التقليدية للدول حولا الشأن السياسي من شأن محلي منعزل عما يجري في العالم يقتصر على دراسة وتحليل النظريات من منظور تاريخي ومتقوقع على أيديولوجيات وبراديغمات محصنة بالمقدس أو بالجهل الخ حولاها إلى فضاء العولمة السياسية الخارقة للحدود ،هذه الأخيرة التي قربت بين المفاهيم والمصطلحات وساعدت على التوصل لنماذج لأنظمة الحكم المُثلى الملتزمة بمبدأ الحِكامة أو الحكم الرشيد Good Governance ووضعت تحت تصرف شعوب وحكام الدول النامية خلاصة تجارب وخبرات الدول المتقدمة في مجال النظم والحياة السياسية ،كما أحدثت تغييراً في مفهوم ومصادر الثقافة السياسية والتنشئة السياسية ،هذا ناهيك عن تغيير أدوات العمل السياسي الوطني من خلال استعمال نموذج الحكومة الالكترونية ودور وسائط التواصل الاجتماعي في نشر الوعي السياسي وفي التأثير في العملية الانتخابية الخ .

إن كل هذه التطورات التي تؤكد أن العالم نظام أو نسق يعتمد على التفاعلية والتبادلية بين مكوناته مع تزايد ملحوظ لقوة تأثير التكنولوجيا والثورة المعلوماتية على بقية أجزائه ،جسرت الهوة ما بين النظري والتطبيقي أو العملي في الشأن السياسي وأدخلت السياسة في العالم الافتراضي وجعلت فكرة الخيال السسيولوجي التي تحدث عنها تشارلز رايت ملز عام 1959 أقرب للواقع والملموس من خلال المجال الالكتروني أو السيبراني ،حيث العالم الافتراضي وضع تحت تصرف الباحث والعالم السياسي إمكانيات هائلة للمفاضلة بين بدائل متعددة والقدرة على التواصل لأن السياسة ليست مؤسسات ونظريات فقط بل ومجال للتواصل مع الآخرين .

كل ذلك يتطلب ظهور علم سياسي جديد يعكس هذا التطور المعرفي ومخرجاته ويستوعبه ويوظفه بما يجعل علم السياسة أكثر قدرة على الإحاطة بالظواهر السياسية من خلال توظيفه لتكنولوجيا المعلومات ،ونقترح تسمية هذا العلم بـ (علم السياسة السيبراني) أو (السيبرانية السياسية) . 

[email protected]

نبذة عن الكاتب

أ-د/إبراهيم خليل العبد أبراش

– من مواليد قطاع غزة بفلسطين 1952  

– دكتوراه في القانون العام- العلوم السياسية -من جامعة محمد الخامس بالرباط 1985.

– ممارسة التدريس الجامعي منذ 1978 حتى 2000 في الجامعات المغربية .

-الحصول على درجة أستاذ التعليم العالي درجة ج (الأستاذية ) من جامعة محمد الخامس 1996 .

– أستاذ محاضر في جامعة الأزهر بغزة من 2000 حتى 2017.

– رئيس قسم الاجتماع و العلوم السياسية بكلية الآداب بجامعة الأزهر.- سابقا –

– عميد كلية الآداب بجامعة الأزهر بغزة.- سابقا –

– الإشراف على عشرات رسائل الماجستير والدكتوراه  .

– مؤسس ومشارك في العديد من مراكز البحوث والمؤتمرات والندوات العلمية.

– وزير الثقافة المستقيل في الحكومة الفلسطينية الثالثة عشر :من يوليو 2007 إلى مارس 2008 .

-رئيس مجلس أمناء جامعة الأزهر  حاليا.

الكتب  المنشورة في دور نشر عربية وفلسطينية وموزعة في المكتبات العربية.

1- البعد القومي للقضية الفلسطينية ، مركز دراسات الوحدة العربية ، بيروت ، 1987.
2- المؤسسات والوقائع الاجتماعية :نظرة تاريخية عالمية ، مؤسسة الطباعة والتوزيع للشمال ، الرباط ، 1994.

3- البحث الاجتماعي : قضاياه ، مناهجه ، إجراءاته ، منشورات كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمراكش ، جامعة القاضي عياض ، 1994.
4- تاريخ المؤسسات والوقائع الاجتماعية ، شركة بابل للطباعة والنشر والتوزيع ،الرباط، 1998.
5- علم الاجتماع السياسي ، منشورات  دار الشروق ، عمان ، 1998.
6- الحركة القومية في مئة عام ( عمل جماعي ) ، منشورات دار الشروق ، عمان ، 1998
7- المنهج العلمي وتطبيقاته في العلوم الاجتماعية ، شركة بابل للطباعة والنشر والتوزيع، الرباط ، 1999.
8- تاريخ الفكر السياسي ، شركة بابل للطباعة والنشر والتوزيع ، الرباط ، 1999.
9-العرب والنظام الدولي الجديد ( عمل جماعي ) ، مركز دراسات الوحدة العربية ، بيروت ، 2000.
10-الديمقراطية بين عالمية الفكرة وخصوصية التطبيق ، منشورات الزمن ، الرباط ، 2001.
11-الجهاد : شرعية المبدأ والتباس الممارسة ، منشورات ألوان مغربية ، مكناس ، المملكة المغربية ،2003.
12-فلسطين في عالم متغير : فلسطين تاريخ مغاير ، المؤسسة الفلسطينية للإرشاد القومي  رام الله ،2003.
13-القضية الفلسطينية والشرعية الدولية (دراسة نقدية) ،المركز القومي للدراسات والتوثيق ،غزة،2004.
14-المجتمع الفلسطيني ،مكتبة ومطبعة دار المنار،غزة ،2004.
15-المجتمع الفلسطيني :التطور التاريخي والبناء الاجتماعي ،دار المنارة،2006. 

16- علم الاجتماع السياسي،مكتبة المنارة ،غزة 2005 ،طبعة جديدة.

17- النظرية السياسية بين التجريد والممارسة،مكتبة دار المنارة ،غزة ن2005.

16- المنهج العلمي وتطبيقاته في العلوم الاجتماعية،دار الشروق ،عمان ،2009 .

17- علم الاجتماع السياسي، طبعة جديدة  صادرة عن : يو للكتب ،لندن،2011.

18- الثورة العربية والقضية الفلسطينية،مركز التخطيط الفلسطيني،غزة،2011 .

19- الثورات العربية في عالم متغير،منشورات الزمن،الرباط ،2011 .

20- المشروع الوطني الفلسطيني :من إستراتيجية التحرير لمتاهات الانقسام ،دار الجندي ،القدس ،2012 .

21- النظرية السياسية بين التجريد والممارسة – تداخل النظرية السياسية والخطاب السياسي في العقل السياسي العربي- ،دار الجندي ،القدس،2012 .

22- الانقسام الفلسطيني : النكبة الفلسطينية الثانية ، دار الجندي ، القدس – عمان ، 2014 .

23- الانقسام الفلسطيني وصناعة دويلة غزة ،دار الكلمة -غزة ،ومؤسسة أبو غوش في الضفة الغربية 2018 .

قائمة بالبحوث المنشورة في مجلات علمية وجامعية متخصصة

1-الفلسطينيون والوحدة العربية : منذ قيام الحركة القومية العربية حتى نكبة 1948 – ، مجلة المستقبل العربي ،  العدد 64 ، السنة ،1984 مركز دراسات الوحدة العربية ، بيروت.
2- الفلسطينيون والوحدة العربية :منذ نكبة 1948 حتى اليوم ، مجلة المستقبل العربي ، العدد 65 ، السنة ،1984 مركز دراسات الوحدة العربية ، بيروت.
3- بين اليهودية والصهيونية ، مجلة الوحدة ، عدد 15، ديسمبر 1985 ، المجلس القومي للثقافة العربية ، الرباط .
4- الثورة الفلسطينية بين استقلالية القرار ومسألة التداخل القومي ، مجلة شؤون فلسطينية، العدد 158/159 ،سنة 1986، مركز الأبحاث في منظمة التحرير الفلسطينية ، قبرص .
5-  الحركة القومية العربية واستقلالية العمل الفلسطينية  ، مجلة شؤون فلسطينية ، العدد 164/165 ،سنة 1986، مركز الأبحاث في منظمة التحرير الفلسطينية ، قبرص .
6- بين اليهودية والصهيونية ،مجلة العلوم الاجتماعية ،جامعة الكويت ،صيف 1988.
7- القطرية الفلسطينية : لماذا وإلى أين ؟ مجلة الوحدة ، عدد 49، أكتوبر 1988 ، المجلس القومي للثقافة العربية ، الرباط .
8- مفهوم الدولة الفلسطينية في الفكر السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية ، مجلة الوحدة، عدد 53، فبراير 1989 ، المجلس القومي للثقافة العربية ، الرباط 9- الدولة الفلسطينية بين قومية القضية وخصوصية المرحلة ، مجلة الوحدة ، عدد 58/59، يوليو/ أغسطس  1989 ، المجلس القومي للثقافة العربية ، الرباط .
10-نظرات في القضية العربية (قراءة نقدية تحليلية)مجلة العلوم الاجتماعية ، جامعة الكويت  ، خريف 1989.
11-حقوق الإنسان ومفهوم حقوق الشعب الفلسطيني ، مجلة الوحدة ، عدد 63/64، ديسمبر/ يناير  90/ 89 19، المجلس القومي للثقافة العربية ، الرباط 12-العنف السياسي بين الإرهاب والعنف المشروع ، مجلة الوحدة ، عدد 67، أبريل  90 19، المجلس القومي للثقافة العربية ، الرباط .
13-حرب الخليج وتأثيراتها المستقبلية في القومية والمصير العربي ،  مجلة شؤون فلسطينية ، العدد 219/220 ،سنة 1991، مركز الأبحاث في منظمة التحرير الفلسطينية ، قبرص .
14-البعد القومي المغدور للقضية الفلسطينية ، مجلة الوحدة ، عدد 106، يونيو  1994، المجلس القومي للثقافة العربية ، الرباط .
15-حدود استحضار المقدس في الأمور الدنيوية : ملاحظات منهاجية ، مجلة المستقبل العربي عدد 180، السنة 1994، مركز دراسات الوحدة العربية ، بيروت.
16-حدود النظام وأزمة الشرعية في النظام الدولي الجديد ، مجلة المستقبل العربي ، العدد 185 ، السنة 1994 مركز دراسات الوحدة العربية ، بيروت.
17-حقوق الشعب الفلسطيني من الشرعية التاريخية إلى الشرعية التفاوضية ،مجلة الدراسات الفلسطينية ، العدد 42،ربيع 2000، مؤسسة الدراسات الفلسطينية ، بيروت.
18-المشروع القومي العربي ،مجلة رؤية،الهيئة العامة للاستعلامات ،غزة، العدد 4 كانون أول 200.
19-الديمقراطية بين عالمية الفكرة وخصوصية التطبيق ، مجلة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية ، العدد 15 ، السنة 2000 ، جامعة القاضي عياض ، مراكش.
20-لماذا لم يتم تفعيل قرارات الشرعية الدولية حول القضية الفلسطينية؟ : الشرعية الدولية ورهانات القوة  ، المجلة المغربية للقانون والسياسة والاقتصاد ، العدد 33/34 السنة 2000 ، كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط .
21-مفهوم الدولة في المواثيق الفلسطينية ،مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات ،غزة،عدد 5 ،كانون ثاني 2001.
22-المجتمع المدني الفلسطيني :من الثورة على الدولة ،مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات، العدد 6 ،شباط 2001.
23-فتح الانطلاقة بين الأمس واليوم ،مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات  ،نيسان 2001.
24-قرارات الشرعية الدولية حول القضية الفلسطينية:بين التآمر الخارجي والتقصير الداخلي ، مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات، العدد12 ،أيلول 2001.
25-البعد الديني للقضية الفلسطينية ، مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات، العدد 13،تشرين أول 2001.
26-الإرهاب  :إشكاليته في تعريفه لا في محاربته، مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات، العدد17،آذار 2002.
27-الوضع الراهن للصراع في الشرق الأوسط،تغير في طبيعة الصراع أم في أدواته؟، مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات، العدد19،حزيران 2002.
28-المجتمع المدني : محاولة في التأصيل ونموذج للتطبيق ، المجلة المغربية للإدارة المحلية والتنمية ، الرباط ،العدد 44/54 ، السنة 2002 .
29-بعد عامين الانتفاضة إلى أين؟ مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات، العدد 21،أيلول 2002.
30-مقاربة قانونية لجرائم إسرائيل ضد الإنسانية، مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات، العدد22،آب 2003.
31-مسالة الهوية في مشروع الدستور الفلسطيني ، مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات، العدد25،تشرين ثاني 2003.
32-بين السياسة والدين:الأصولية والعلمانية ، مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات، العدد23،أيلول 2003.
33-جامعاتنا في مفترق طرق، مجلة رؤية ،الهيئة العامة للاستعلامات، العدد26،كانون أول 2003.
34-النظام السياسي الفلسطيني ولد مأزوما وما يزال، مجلة السياسة الدولية ،عدد54 ،مؤسسة الأهرام ،القاهرة ،2003.
35-الاستشراف كأحد أركان النظرية الاجتماعية /السياسية،بحث قدم ضمن أعمال المؤتمر العلمي التاسع لكلية الآداب بجامعة فيلادلفيا ،عمان، الأردن 2004.
36- مفهوم الدولة الفلسطينية :النشأة والتطور ، مجلة السياسة الدولية ،عدد57 ،مؤسسة الأهرام ،القاهرة ، يوليو 2004.
37-النظام الدولي الراهن والتباس مفهوم الشرعية الدولية ،مجلة البصائر ،جامعة البتراء ،عمان ،يونيو 2005.
38-المقاومة والإرهاب:جدل حول التوصيف والهدف ،بحث قدم  في المؤتمر العلمي الدولي العاشر لكلية الآداب بجامعة فيلادلفيا المنعقد في إبريل 2005.
39-جدل العسكري والسياسي في التجربة السياسية الفلسطينية ،بحث قدم للمؤتمر العلمي الدولي(ذاكرة وطن ومسيرة شعب ) في جامعة الأقصى،نوفمبر 2005 .
40-العولمة تجدد تساؤلات عصر النهضة،بحث منشور في مجلة المستقبل العربي ،مركز دراسات الوحدة العربية ،بيروت ،2006 .
41-ثقافة الخوف في مناطق السلطة الفلسطينية ، بحث قدم  في المؤتمر العلمي الدولي الحادي عشر لكلية الآداب بجامعة فيلادلفيا المنعقد في إبريل 2006.

42 – التباس مفهوم وواقع التعددية في النظام السياسي الفلسطيني :العلاقة بين المنظمة والسلطة وحركة حماس .المجلة العربية للعلوم السياسية،العدد الثاني عشر،خريف 2006 ،

43-الفكر العربي ومسألة الهوية في ظل العولمة ،بحث قدم لمؤتمر الفكر العربي في ظل العولمة والذي نظمه الجامعة العربية الأمريكية ،في نوفمبر 2006.
44-الانتخابات الفلسطينية والانزلاق نحو الديمقراطية (ديمقراطية خارج السياق). مجلة سياسات ،مجلة فصلية تصدر عن معهد السياسات العامة ـرام الله ،شتاء 2007.
45-المقاومة الفلسطينية بين الواقع وما تنقله الفضائيات العربية،بحث قدم في مؤتمر ثقافة الصورة الذي نظمته جامعة فيلادلفيا بعمان في ابريل . 2007 .

46-النظام السياسي الفلسطيني ،مجلة سياسات، مجلة فصلية تصدر عن معهد السياسات العامة ـرام الله،2009 .

47- جذور الانقسام الفلسطيني ومخاطره على المشروع الوطني،مجلة الدراسات الفلسطينية،مجلد 20،عدد 78، ربيع 2009 

48 – العالم العربي بين ديمقراطية متعثرة وحكامة منشودة ،مجلة سياسات ،مجلة فصلية تصدر عن معهد السياسات العامة ،العدد 13/14 ،2010 .

49- الثورات العربية والقضية الفلسطينية:تعزيز البعد القومي أم الإسلامي،مجلة دراسات فلسطينية،بيروت،2011 ،العدد 87 .

50 –من مصالحة إدارة الانقسام إلى المصالحة الإستراتيجية،بحث تم تقديمه للمؤتمر السنوي الأول المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدّراسات الإستراتيجيّة،رام الله يناير 2012 .

51- الثورات العربية وصعود الإسلام السياسي وتأثيرهما على القضية الفلسطينية،مجلة شؤون فلسطينية،رام الله ،2012 عدد 247 .

52- توطين علم السياسة (نحو علم اجتماع سياسي فلسطيني) ،بحث تم تقديمه في الملتقى الدولية لعلم السياسة الذي استضافته المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية في الجزائر:مايو 2012 .

53- الخيارات الفلسطينية في مواجهة خارج (إسلامي) قيد التشكل ،مجلة السياسة الدولية،القاهرة ،العدد 192 ،2013 .

54- الحاجة لاستراتيجيه فلسطينية متعددة المسارات،مجلة سياسات ،معهد السياسيات العامة برام الله ،العدد 23 ،2013 .

55- المشاركة السياسية على قاعدة الالتزام بالوطنية الفلسطينية :استلهام تجربة الولادة الثانية لمنظمة التحرير الفلسطينية 1968 ، مجلة شؤون فلسطينية ، العدد 253-254 ، 2014 .

56 – السلطة الفلسطينية : فشل أم استنفاذ مهمة ، مجلة سياسات ، معهد السياسات برام الله ، العدد 28 ، 2014 .

وهناك عديد المقالات المنشورة في أكثر من مجلة وصحيفة وموقع الكتروني ويمكن الرجوع إليها على موقعنا الالكتروني المسجل ادناه.

www. palnation.org: الموقع الشخصي  

   

 

Print Friendly, PDF & Email