السيناريوهات المستقبلية لمواجهة التهديدات الأمنية في منطقة المغرب العربي

إن تطور التهديدات الأمنية وتنوع مصادرها قد أثر على أمن واستقرار الدول المغاربية خاصة وأن هذه التهديدات قد أصبحت تهديدات عابرة للحدود الوطنية ولا تعترف لا بمنطق الزمان ولا حتى المكان، مما فرض عليها وضع التدابير والإجراءات اللازمة لمعالجتها.

فمطلب الأمني الجماعي هو ضرورة يفرضها الواقع الحالي بتجلياته، خاصة وأن النظام الدولي يسير بمنطق التكتلات ولعل التجارب الدولية الناجحة على غرار الاتحاد الأوروبي قد اثبت نجاعته، وتبقى أمام الدول المغاربية العديد من احتمالات التصدي لهاته التهديدات الأمنية.

تحميل الدراسة