Print Friendly, PDF & Email

تعتمد هذه الأطروحة على الدور الأساسي و الرئيسي للشركات المتعددة الجنسيات في محاولة استمرار سيطرتها على الساحة النفطية منذ اكتشاف النفط في القرن التاسع عشر إلى يومنا هدا وإنشاء تكتلات و كترتيلات ما بين الدول المنتجة و الدول المستهلكة لهذه المادة الحيوية المنتجة و الدول المستهلكة لهذه المادة الحيويةالمنتجة و الدول المستهلكة لهذه المادة الحيوية. كما تنص هذه الدراسة على أهمية الشركات النفطية متعددة الجنسيات وما تكتسيه من تأثير في مجال العلاقات الدولية بحيث أن النفط فرض نفسه ليس كسلعة إقتصادية مربحة ولكن كسلعة استراتيجية لا سيما بعد الحرب العالمية الأولى .