د. سمير هادي الشكري

مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية
2021, المجلد 2, العدد 41 ج 1, الصفحات 863-880

الملخص

اليمن بلد ذو أهمية استراتيجية يقع في شبه الجزيرة العربية مطلاً على مضيق باب المندب ويتمتع بإمكانات اقتصادية هائلة بفضل قوته العاملة الكبيرة وخطه الساحلي الطويل وموارده الزراعية والهيدروكربونية. اذ تعدّ منطقة البحر العربي ومقترباها الاستراتيجيان، مضيق هرمز وباب المندب، منطقة حيوية جداً للسابلة البحرية الدولية، حيث تمر عبرها غالبية خطوط الإبحار التجارية والحربية الدولية, لم تتصدّر هذه المنطقة بأهميتها الاستراتيجية الدولية حديثاَ، بل كانت هكذا على الدوام، فعلى الرغم من أن افتتاح قناة السويس، منتصف القرن التاسع عشر، أسهم في زيادة وتيرة التجارة الدولية، وتقصير المسافة البحرية بين أوروبا والهند والشرق الأقصى، إلا أن ذلك لم يكن إلا تعزيزاً لأهمية استراتيجية متوارثة منذ القدم، فالمشرق العربي ليس إلا نقطة بؤرية في خطوط العلاقات الثقافية والتجارية، من حيث كونه منطقة لتقاطع الطرق بين الشرق والغرب. وقد تم النظر إلى النقط البؤرية على خطوط الإبحار العالمية باعتبارها نقاط اختناق، خصوصا بالنسبة للصادرات النفطية التي تعد الأهم والأخطر في الوقت الراهن، باعتبار أن منطقة الخليج العربي هي المصدّر الرئيس لإمدادات الطاقة في العالم، نظراً لمرور 61% من إمدادات الطاقة العالمية، أي ما يعادل 58.9 مليون برميل في اليوم من أصل 96.7 مليون برميل هو إجمالي الطلب العالمي على الطاقة.

تحميل الدراسة