يمكننا أن نتعلم من تاريخ العصر النووي. وفي حين أن التكنولوجيات السيبرانية والنووية تختلف اختلافا كبيرا، فإن العملية التي يتعلم المجتمع من خلالها التعامل مع تكنولوجيا شديدة التعطيل تُظهر أوجه تشابه مفيدة.

لقد استغرق الأمر عقدين من الزمن للوصول إلى أول اتفاقيات تعاونية في العصر النووي. وإذا كان أحدها يرجع مشكلة الأمن السيبراني ليس إلى بداية الإنترنت في السبعينيات بل إلى أواخر التسعينيات عندما جعلت المشاركة المزدهرة الإنترنت ركيزة للترابط الاقتصادي والعسكري (وبالتالي زادت من ضعفنا)؛ فإن التعاون الآن أكمل نحو عقدين.

الاطلاع على الدراسة (تصوير أحمد عقيل – مكتبة النهرين السياسية)