بواسطة عادل، رزيق
المصدر مجلة المفكر , ع14
الناشر: جامعة محمد خيضر بسكرة – كلية الحقوق والعلوم السياسية
تاريخ: 2017
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
الصفحات: 445 – 464

تعتبر الأحزاب السياسية من أهم المؤسسات في كل الأنظمة السياسية بوصفها قناة هامة وآلية من آليات المشاركة في الحياة السياسية التي أضحت سمة من سمات العصر الحديث. ويرتبط بما سبق قيام الأحزاب بدور هام في مجال التوعية وتكوين الرأي العام وتوجيهه من خلال ما تتبناه من آراء ووجهات نظر خاصة بالقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية الماسة بعموم أفراد المجتمع وطرحها على الرأي العام مما يفضي إلى ربط المواطنين بقضايا مجتمعهم. ولا يقتصر دور الأحزاب السياسية على هذه الجوانب حيث تقوم بمراقبة أعمال القائمين على الحكم على نحو يحول دون انحرافهم ويقود إلى تحقيق مصلحة المجتمع السياسي فضلا عن دورها المؤثر في العملية الانتخابية بما تقدمه من مرشحين أو بمساعدتها للناخبين على تكوين قناعاتهم الأمر الذي جعل الأحزاب من أهم أركان النظام الديمقراطي. وعلى هذا الأساس أضحت حرية تأسيس الأحزاب السياسية والانضمام إليها وممارستها لأنشطتها احدى حقوق وحريات الإنسان المسجلة في العديد من الوثائق العالمية ودساتير معظم الدول والجزائر على غرار الدول التي كرست التعددية الحزبية في دساتيرها منذ التعديل الدستوري سنة1989، حيث وضعت مجموعة من الضمانات القانونية التي تكفل حق تأسيس ونشاط الأحزاب السياسية.

تحميل الدراسة