يبحث هذا الموضوع والمعنون بـ : العائلات النافذة ببايلك الغرب 1791- 1830م في جانب مهم من تاريخ الجزائر في الفترة الأخيرة من العهد العثماني ، وما يهمني أكثر هو الحياة الاجتماعية والسياسية لهذه العائلات، والبيوتات الكبيرة والمشهورة ببايلك الغرب. كما تحاول هذه الدراسة رسم صورة مركزة، واضحة المعالم من خلال زاوية تاريخية ، في محاولة الإحاطة الشاملة بالجانب الاجتماعي والسياسي لهذه العائلات، وذلك بالأخذ بعين الاعتبار الميزة التي تعكس المساهمة الكبيرة لمثل هذه الفئات، ومكانتها في المجتمع الجزائري خلال الفترة العثمانية. هذا على غرار الإهتمام الذي أولته السلطات الفرنسية؛ عشية احتلال الجزائر، ومدى اهتمامها بتاريخ هذه العائلات، وذلك قصد معرفة الكثير من التفاصيل عن عادات وتقاليد هذه العوائل، والقيم الاجتماعية والثقافية، وكذا السياسية التي عرفت بها.