أ. د علي هادي عباس المهداوي، م.م أميرة سعيد زباله الياسري

مجلة العلوم الانسانية
2021, المجلد 28, العدد 1, الصفحات 467-477
شهدت حقوق الإنسان في العصر الحديث منذ بداية القرن السابع عشر وحتى الربع الأخير من القرن الثامن عشر ظهور عدد من الفلاسفة أشهرهم توماس هوبز وجون لوك وجاك روسو. وكان لهم دور في تطوير حقوق الإنسان من خلال تركيزهم على حقوق الإنسان الطبيعية. كما اتفقوا على أن العقد هو أساس القوة السياسية ، وأن المحكوم (الناس والأفراد) مصدرها. الشعب من أجل الثورة ، وتأكيد المطالبة بالحرية ومبدأ التسامح الديني في الدولة وعلمنتها ، ومهد الطريق لظهور فلسفات العقد الاجتماعي. من أجل مصلحة المواطنين والحكومة معا وهدف هذا العقد الذي اتفق عليه غالبية المواطنين حفاظا على ممتلكاتهم التي كادت تنتهك في المرحلة الأولى ، فانتقلوا إلى حالة التعاقد. العادات الوطنية – تنشأ الدولة الطيبة بفضل هذا العقد والاتفاق المبرم بين الحاكم والمحكوم على شكل وديعة لضمان حكم صالح