الكاتب : بوساحة آمال . راقدي عبد الله .

الملخص

اهتمت الدراسة بتناول المقاربة العثمانية الجديدة لتحليل العلاقات التركية الإسرائيلية. خاصة وأنها اتسمت بالمد والجزر منذ الإنفتاح التركي على منطقة الشرق الأوسط في ثمانينات القرن الماضي. لتصل إلى حد قطع العلاقات الدبلوماسية بين الطرفين،ولذلك جاءت المشكلة البحثية للدراسة كما يلي: كيف أثرت المقاربة العثمانية الجديدة على العلاقات التركية الإسرائيلية؟ فتكون فرضية الدراسة: كلما اتجهت تركيا إلى لعب دور محوري في الشرق الأوسط قائم على الرؤية العثمانية الجديدة،كلما أدى ذلك إلى توتر علاقاتها مع إسرائيل. خلصت الدراسة إلى أن العلاقات بين البلدين وفق المقاربة العثمانية الجديدة تحكمها البراغماتية والإعتبارات المصلحية لكل من تركيا وإسرائيل.

تحميل الدراسة