الكاتب : نادية محمود مصطفى
كتاب العلاقات الدولية في التاريخ الإسلامي منظور حضاري مقارن جزئين pdf للكاتب نادية محمود مصطفى , للتاريخ دوره البارز والمؤثر في التنظير لمختلف علوم العلاقات الدولية, ذاك الأمر الذي لا يقف عند التواريخ الغربية الحاضرة الآن في التنظير المنتشر والمتعارف عليه ، بل يجب أن يمتد إلى عدة تواريخ أخرى وخاصةً التاريخ الإسلامي, وذلك لضرورتين أساسيتين : أولهما التجديد والتحديث في علم العلاقات الدولية تأكيداً على عالميته. والثانية هي التأسيس من منظور حضاري إسلامي للعلاقات الدولية المختلفة مقارنة بعدة منظورات أخرى. فالتاريخ الإسلامي على وجه التحديد هو تاريخ التأمل والفكر والمؤسسات والرموز والتفاعلات المتعددة؛ وهو تاريخ تطبيق الشريعة الإسلامية وتاريخ تطور العلاقة بين الأصل الثابت وبين المتغير فقهياً. ومن ثم فإن المغزى من استدعاء التاريخ الإسلامي “للتنظير أو للتدبر” تكاد أن تتجاوز العبرة من استدعاء تواريخ حضارية أخرى لا تقوم على مثل الثابت أو الأصل أي على القرآن والسنة، , فإن التاريخ الإسلامي هو تاريخ حضارتنا وأمتنا وتاريخ تطور نظم الحكم والشرائع الإسلامية وتطور العلاقات الدولية وتطور التاريخ الاجتماعي والاقتصادي والساسي ايضاً، ليس تاريخ حكم الأسر والملوك والأمراء والخلفاء فحسب إنما هو تاريخ الأمة كلها. استمتع بقراءة كتاب العلاقات الدولية في التاريخ الإسلامي منظور حضاري مقارن جزئين.

تحميل الكتاب