قد مرت العلاقات الدولية خلال تطورها التاريخي بمراحل متميزة يتسم كل منها بخصائص معينة وهذا التطور المستمر كان له تأثير مباشر ووثيق على الثورة السلوكية والتحليل السياسي ومناهج البحث المستخدمة ونظريات القوة والصراع والامن القومي وادارة الازمة الدولية . والعلاقات السياسية الدولية هي جزء من علم السياسة باعتبار ان دراسة السياسة الداخلية للدولة هي جزء من علم السياسة، ودراسة السياسة الخارجية هي جزء من دراسة العلاقات الدولية. والعلاقات الدولية كميدان معرفي وعلم السياسة يتناولان وجهين لواقع واحد هو المجتمع السياسي، فبينما يتناول علم السياسة المجتمع السياسي في ذاته يتناول علم العلاقات الدولية مابين المجتمعات السياسية. وقد تطورت دراسات العلاقات الدولية الى الحد الذي قامت معه جامعات عديدة في العالم بتخصيص اقسام مستقلة لدراسة العلاقات الدولية فضلا عن التوسع في اقامة مراكز البحوث المتخصصة في مجال العلاقات الدولية والدراسات المستقبلية. من الاهداف الرئيسية لهذا الكتاب هو ان نضع انفسنا في موقف نستطيع من زاويته ان نحكم بشئ من العلمية والموضوعية والمسؤولية فنجيب على عدد كبير من الاسئلة التي تثار حول موضوعات العلاقات الدولية ومجالاتها المختلفة.

تحميل الكتاب

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة