Sino-America relations between the trade war and Coronavirus

أ. هالة محمود طه دودين – ماجستير دراسات دولية جامعة بيرزيت – رام الله فلسطين

تعتبر العلاقات الصينية الأمريكية من أهم العلاقات على مستوى النظام الدولي والتي تحكمها المنفعة البراغماتية، وهي مزيج من الصراع والتعاون. كما أن الدولتين أعضاء في النادي النووي الدولي ومن الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن والتي تملك حق النقض الفيتو، ولكل من هاتين الدولتين ميزات خاصة تملكها، فكلتاهما تملك مقومات اقتصادية وسياسية وعسكرية قادرة على أن تؤهلها لأن تصبح فاعلا أساسية وهامة في النظام الإقليمي والعالمي. وتتأثر العلاقات بين البلدان بتغير الظروف. واليوم نشهد ظهور متغير جديد قد يؤثر على العلاقات الصينية الأمريكية، يتمثل في ظهور وانتشار فايروس كورونا.

تحاول الدراسة الإجابة على التساؤل الرئيس التالي: “ما هي طبيعة العلاقات الصينية الأمريكية وكيف تحولت هذه العلاقات إلى حرب تجارية، وهل سيؤثر فايروس كورونا على العلاقات الصينية الأمريكية؟”، وتفترض الدراسة أنه مهما بلغ حجم التعاون والتبادل التجاري بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنه يبقى في إطار المنافسة وعدم تقبل الولايات المتحدة الأمريكية لوجود شريك لها في النظام الدولي، فهي تسعى لأن تبقى القوة العظمى الأولى في العالم اقتصادية وعسكرية وسياسة، وتريد التفرد بحكم العالم دون أي منازع لها.

الكلمات المفتاحية: الحرب التجارية، فايروس كورونا، الصين، الولايات المتحدة الأمريكية، الاقتصاد

تحميل الدراسة