العلاقات الصينية الأمريكية.. وأثر التحول في النظام الدولي – الدكتورة سالي شعراوي

صدر عن دار العربي للنشر والتوزيع كتاب “العلاقات الصينية الأمريكية.. وأثر التحول في النظام الدولي” من تأليف الدكتورة سالي شعراوي، الباحثة بالأمانة العامة لمجلس الوزراء، والحاصلة على دكتوراه في العلوم السياسية – تخصص علاقات دولية.

وسبق للعربي أن نشرت العديد من الكتب حول مختلف العلاقات الثنائية منها العلاقات “السعودية التركية، والإيرانية الأمريكية، والإيرانية الخليجية، واليمنية الخليجية، والأمريكية السوادنية”.

وجاءت فكرة الكتاب عن تحليل أبعاد التحول في النظام الدولي الحالي، ومدى تأثير هذا التحول في إحداث تغييرات هيكلية على نمط العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وانعكاس هذا التحول على أهداف وقضايا العلاقات على المستوى الثنائي، والإقليمي، والدولي بجميع أبعادها الاقتصادية والسياسية والأمنية والأدوات المستخدمة لتحقيق تلك الأهداف، آخذًا في الاعتبار مكانة الدولتين كقوى كبرى في النظام الدولي تؤثر وتتأثر بتحولات هذا النظام، بالإضافة إلى أبرز العوامل الحاكمة والمحددات للعلاقات الثنائية بين البلدين وتأثير الصعود الصيني على تلك العلاقات، وصولًا إلى تحديد الوسائل لتطوير العلاقات الثنائية المستقبلية بين البلدين.

ويعرض هذا الكتاب مدى تأثير العلاقات الأمريكية الصينية على الساحة الدولية بدرجة كبيرة خاصة في ظل عصرنا الحالي. حيث نجد أن حل المشكلات الدولية الرئيسية مثل عدم الاستقرار المالي العالمي، ومنع انتشار الأسلحة، والإرهاب، والتغير المناخي، وعدم الاستقرار في أسعار الطاقة يتطلب بذل الجهود المشتركة من جهة بكين وواشنطن، بالإضافة إلى أنه في ظل العولمة نجد أن التحديات العابرة للقوميات تتطلب كذلك حلول عابرة للقوميات.

ويتألف هذا الكتاب من خمسة فصول وهم:
– الأول يشمل الأبعاد السياسية والاقتصادية والثقافية في تحول النظام الدولي.
– الثاني يناقش تأثير التحول في النظام الدولي على قضايا العلاقات الثنائية بين البلدين.
– الثالث يشمل تأثير التحول في النظام الدولي على القضايا الإقليمية.
– الرابع يناقش تأثير التحول الدولي على العلاقات الأمريكية الصينية في المجال الاقتصادي.
– الخامس يشمل تأثير التحول في النظام الدولي على العلاقات الأمريكية الصينية في المجال الثقافي (القوة الناعمة).