مجلة كلية المأمون
2020, المجلد , العدد 35, الصفحات 1-28

احتلت العلاقات العربية – الصينية أهمية كبيرة في مختلف المراحل وزاد من اهميتها في التاريخ الحديث عضوية الصين الدائمة في مجلس الأمن ونموها الاقتصادي السريع ، وان فكرة احياء طرق الحرير القديمة لأغراض تجارية شكلت حضورا في عملية التنافس السياسي والاقتصادي بين القوى الدولية الرئيسة . وتحظى الأقطار العربية بأهمية كبيرة للصين ، باعتبارها أحد أهم مصادر الطاقة في العالم ، وما تمثله من سوق للبضائع وفرص للاستثمار، بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي كجسر يوصلها إلى أوروبا ، وكان للمبادرة الصينية في اعادة العمل بطرق الحرير أثر مهم في تفعيل العمل العربي الصيني ووضع الأطر والمؤسسات کالمنتدى العربي – الصيني لتحقيق التشارك الصيني العربي في بناء “الحزام والطريق”، وعلى مدى الأعوام القليلة الماضية 2013-2017 وبفضل جهود المشتركة بين الجانبين أصبحت الصين ثاني أكبر شريك تجاري للدول العربية ككل.