العلاقات الفرنسية المصرية هي علاقات قديمة منذ قرون و لكن الحديث عن العلاقات الكبيرة و المتداخلة يشير عادة إلى بداية فترة محمد على أو قدوم نابليون بونابرت لمصر لأنها تعتبر الفترة هي الفترة الأكثر فاعلية في تاريخ العلاقات بين البلدين و الثقافتين .

لقد كان للثقافة الفرنسية تأثير كبير في الحياة المصرية بشكل عام منذ نشأة الدولة في مصر بالمفهوم الحديث ( فترة ما بعد نابوليون و فترة محمد على ) , و من الطبيعي أن يختلف المؤرخون بشكل كبير حول تكييف و تصنيف الدور الفرنسي في مصر خصوصا في المجال الثقافي و المجتمعي ما بين من يعتبره دورا إيجابيا بشكل كبير و ما بين من يعتبره دورا له العديد من الجوانب السلبية و ما بين من يقف ما بين الموقفين و لكن على الكل الأحوال فالأغلبية تجمع بلاشك على أن الثقافة الفرنسية لعبت الدور الكبير في الحياة الثقافية المصرية و خصوصا منذ بدايات فترة حكم محمد علي في مصر , تعتبر فرنسا من الدول الحاضرة بشكل فعال في الحياة الثقافية المصرية و هو ما أكده السيد / أحمد غانم مؤسس البرنامج الثقافي مصر في عيون العالم في العديد من البرامج التليفزيونية و الوسائل الإعلامية المختلفة .

تحميل الكتاب