قضايا سياسية

الفضائيات العربية في ميزان النخبة العربية

وليد عبد الحي
على غرار بحث سابق – جرى بالتعاون مع عدد من الزملاء – واشرت له مرارا في نشرات سابقة وأجريناه قبل موجة الاضطرابات العربية الأخيرة منذ 2010، وشمل أكثر من الف استاذ جامعي عربي، استكملت هذه الدراسة باستطلاع جديد استغرق جمع معلوماته 4 شهور ، ويدور البحث حول موقف اساتذة الجامعات العربية من التوجهات الاعلامية والسياسية للفضائيات العربية او الناطقة باللغة العربية.
وقد شمل الاستطلاع 1189 استاذا جامعيا ( من اصل 1300 استاذ ، حيث لم يجب على الاستطلاع 111 استاذ )، وقد توزع الاساتذة على التخصصات المختلفة ، ولكن كان 65% من تخصص العلوم السياسية والإعلام ، وتوزع الباقي(35%) على أغلب التخصصات الانسانية والعلوم التطبيقية. وشمل الاستطلاع 13 دولة عربية وتم استبعاد 4 دول هي: سوريا وقطر والسعودية والأمارات العربية، وقد غطى الاستطلاع 143 جامعة عربية.
أهم النتائج ” الأولية ” التي برزت هي على النحو التالي:( تم تقريب النسب المئوية للرقم الصحيح):
1- ما تزال قناة الجزيرة هي الأكثر مشاهدة بين اساتذة الجامعات ، وتوزعت المشاهدة على النحو التالي:
السؤال : ما هي القناة الأكثر مشاهدة منك لمعرفة الاوضاع السياسية ؟
– الجزيرة : 21%
– الب بي بي سي: 19%
– الميادين: 14%
– RT الروسية: 11%
– العربية 9%
– فرانس 24 : 4%
– المحطات الفضائية المحلية( محطة الدولة التي ينتمي لها الاستاذ): 20%( مجموع ال 13 دولة)
– -2% فضائيات متفرقة.
2- لو قارنا بين المادة الاعلامية السياسية للفضائيات قبل الاضطرابات العربية( الربيع العربي) وبعدها، ما هي نسبة الموضوعية في التغطية لأحداث الربيع العربي؟
– الجزيرة: 27 % موضوعية –54% غير موضوعية- 19% محايدة
– العربية : 19% موضوعية – 66% غير موضوعية – 15% محايدة
– البي بي سي: 44% موضوعية- 41% غير موضوعية- 15% محايدة
– الميادين: 21% موضوعية- 44% غير موضوعية-35% محايدة
– آر تي الروسية: 45% موضوعية- 45% غير موضوعية- 10% محايدة
3- ما هو البرنامج الافضل وما هو البرنامج الاسوأ في كل الفضائيات؟
– الأفضل في قناة الجزيرة : 88% برامج أحمد منصور
– البرنامج الاسوأ في الجزيرة.89% برنامج الاتجاه المعاكس.

وسيتم نشر الدراسة عند استكمال تحليل النتائج …

اظهر المزيد

الموسوعة الجزائرية للدراسات السياسية

مدون جزائري، مهتم بالشأن السياسي و الأمني العربي و الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock