تأثيرات منطقة الدراسة في البحار والجزر اليمنية بسياسة ملء الفراغ في الشرق الأوسط نظرا لغياب وضبابية الاستراتيجية العربية الحديثة والتي تأثرت من خلالها الاستراتيجيات في الدول الوطنية العربية ومنها السياسية الخارجية والمحلية للجمهورية اليمنية وغموض المحددات الأساسية في الاستراتيجية اليمنية العامة وتأثرت بشكل منطقي وموضوعي الاستراتيجيات الفرعية، منها الاستراتيجية البحرية اليمنية الشاملة، رافق ذلك اختلال النظام الدولي، نهاية الاجماع على العدالة الاجتماعية.

بعد الحرب الباردة شكلت تحول كبير في الاستراتيجية الامريكية والتي تأثرت بسياستها التوسعية و نظريات الفردمهان البحرية القائل المجد للقوة البحرية وان السيطرة على الشرق الأوسط تتطلب قوة بحرية عظيمة  والذي من خلاله تأسس للأمريكيين وجود بحري في الخليج العربي عام 1949م وكانت بدايته تواجد السفينة الحربية ومدمرة أمريكية تدار العمليات البحرية من مبنى مستأجر من البحرية الملكية البريطانية في ميناء الجفير البحريني , ثم زادت عدد سفن القيادة عام 1961م ولم تكن تواجد القوة البحرية الامريكية كافية لأثبات التواجد الأمريكي بل طلبوا من عدة دول ومنها سلطنة عمان السماح لهم بأعمال المسح و استخدام جزيرة مصيره قاعدة لعملياتهم العسكرية[1] .ومن هنا يظهر مدى التناغم في هدف الجيوستراتيجية الغربية فيما بين أمريكا وبريطانيا من تنسيق وتبادل مواقع حيث يبدا الاحتلال بتواجد السفن الامريكية ثم التواجد على الأرض وهو ما تم في البحرين , اتبع نفس الأسلوب في جيبوتي حيث قامت أمريكا باستئجار المطار التابع لفرنسا وبناء قاعدة بحرية عسكرية , نفس الأسلوب تحاول أمريكا السيطرة على الجزر البحرية اليمنية من خلال دور الامارات و السعودية في المنطقة .

كذلك   ادي الانهيار الاتحاد السوفيتي و تراجع الاستراتيجية الروسية في البحر الأحمر و شمال المحيط الهندي الى ان تمارس الولايات المتحدة الامريكية العديد من الاستراتيجيات ومنها استراتيجية الاحتواء، والمصلحة العامة، من خلال ارسال الشركات الامريكية الى استخراج النفط في منطقة الشرق الأوسط و الذي كان احد الأسباب الرئيسي في تواجد القوات العسكرية الامريكية من اجل حماية مصالحها القومية و تحددي أي قون منافسة لها في المنطقة , حيث برزت أهمية البحار و الجزر اليمنية في الاستراتيجية في الشرق الأوسط اعقاب حرب 1972م , حيث استخدم النفط العربي كأحد الأسلحة السياسية , الاقتصادية و الأدوات الدبلوماسية في الصراع , وهو ما اكد للولايات المتحدة الامريكية , اوربا و اليابان أهمية المنطقة في انتاج , امداد و نقل الطاقة , الامر الذي أدى الى وضع المنطقة في دائرة التنافس الدولي [2]. ولكن مع تغير الاحداث الدولية تغيرت الاستراتيجيات البحرية الامريكية وبشكل كبير شهدت الاستراتيجية الامريكية الخارجية ومنها التغير في اتجاهات لاستراتيجية العسكرية الامريكية والاستراتيجية البحرية الامريكية بعد احداث سبتمبر2000م.

حيث تأثرت العقيدة العسكرية القتالية الامريكية خارج حدود الولايات المتحدة في محاربة الإرهاب , والتي دونت في استراتيجية الامن القومي للولايات المتحدة الامريكية , وقد حدد الرئيس الأمريكي بوش في استراتيجية الامن القومي الأمريكي اثناء خطابة في حفل التخرج في وسيت بوينت بتاريخ 2 يونيو 2002 م و قد ركز على الركيزتين التي ترتكز عليها استراتيجية الامن القومي في الحرب الباردة وهي سياسة الردع و الاحتواء , حيث أشار انها لا تجدي تلك الاستراتيجيات في الوقت الراهن بينما تزداد التهديدات الامريكية و انها ليست ذات جدوي و من الضروري التحول في الاستراتيجية الامريكية و في إدارة الصراع و حددت استراتيجية الامن القومي للولايات المتحدة الامريكية للعام 2002م حيث اكدت على حق الولايات المتحدة الامريكية في التصرف عسكريا في أي مكان في العالم من منطق واساس ان الولايات المتحدة الامريكية تخوض حرب ضد الإرهاب لهم امتداد عالمي  .

من الجدير بالذكر انه لم تسبق لأي إدارة أمريكية قبل جورج بوش ان اكدت في حقها في التدخل عسكريا في أي مكان في العالم، وأقرب ما وصلت الية أي إدارة أمريكية هي عقيدة مونرو عام 1832م، والتي اكدت حق أمريكا في الرد في مقاومة أي توسع امبريالي اوربي في العالم الجديد بوصفة من قبل الامريكان انه يشكل خطر على امن وسلامة أمريكا. والتي اشتملت حق أمريكا في الهيمنة ومنع اوربا في نصف الكرة الغربي[3]. وستدافع الولايات المتحدة الامريكية عن نفسها ضد الإرهابيين والدول المارقة في محور الشر ايران , العراق و كوريا الجنوبية والذين يشكلون تهديد للولايات المتحدة الامريكية وعلى الشعب الأمريكي و على مصالحها في الداخل و في الخارج وحماية حلفائها من خلال تحديد الخطر وتدميره قبل وصولة الحدود الامريكية .حيث تم تنفيذ الاستراتيجية العسكرية الأمريكية من خلال ارسال القوات الامريكية بمختلف صنوفها العسكرية المشتركة الحديثة البرية , البحرية و الجوية حيث استندت الى أهمية القوة البحرية في تحقيق اهداف الاستراتيجية الشاملة للولايات المتحدة الامريكية من خلال ارسال وحدات الاسطول البحري الأمريكي  والجنود الأمريكيين و التي تمكنت الولايات المتحدة الامريكية التمركز في 100دولة في نهاية القرن العشرين حول العالم موزعة في ست مناطق عسكرية منها عدد من دول الشرق الأوسط و تمركزه في البحرين و التي منه يتم قيادة العمليات البحرية الامريكية العسكرية في الحرب على العراق , الحرب على أفغانستان , الحرب على سوريا , الحرب في ليبيا , الحرب على اليمن .

ومن جانب واحد ومعظمة غير قانوني شمن الولايات المتحدة الامريكية حروب في عدد من بلدان العالم وتورطت في جرائم حرب ضد المدنيين، إضافة الى ذلك استخدمت الولايات المتحدة الأمريكية عدد من الخطط التكتيكية في ارسال الجنود الخلايا السرية في عدد من الدول , دعم المعارضات  والتمردات في الداخل منها دعم المعارضة العراقية بحدود 97 مليون دولار و عمل خطط بتغير الأنظمة العربية بالقوة في سوريا , مصر , ليبيا و اليمن والتي تم دعمها بشكل كبير من خلال دور السفير اليمني في احداث 2011م و ما سمي بالثورات العربية تحت عدد مم المسميات منها الفساد لكنها ترجع الى تحقيق مصالح استراتيجية أميركة و ان تغيرت الحجج والقوى ¸الأدوات و الوسائل المكان , الزمان كلها تصب في مصلحة تحقيق اهداف استراتيجية الامن القومي الأمريكي .

و من خلال تضارب المصالح الاقتصادية و السياسية , العسكرية , الأمنية , الاستراتيجية للدول الإقليمية و الدولية في منطقة الشرق الأوسط نظرا لأهميته الاستراتيجية في صياغة القرار و النظام العالمي , وبشكل خاص في البحر الأحمر وشمال المحيط الهندي في البحر العربي , خليج عدن مما أدى الى تواجد عدد من القوى العسكرية والاساطيل  البحرية في البحار و الجزر اليمنية , سواء في البحار الاقتصادية الخالصة او البحر الإقليمي في الجمهورية  اليمنية , والتي تنطلق منها الغار الجوية و البحرية من قبل القوات البحرية الامريكية بشكل بارز وملموس , إضافة الى القوات الأجنبية,   تشير العديد من التقارير للمنضمات الملحية , الإقليمية و  الدولية و منها ما صدرعن منضمة هيومن رايس ووتش بخصوص الانتهاكات والقتل المستهدف من قبل طيران الدرونز الذي يتم انطلاقها من المدمرات و السفن الحربية البحرية الامريكية من البحر الأحمر و بحر العرب ضد اليمن ارضا و انسانا  , حيث تشير تقارير بحثية منها دراسة حالة قامت بأجرائها منضمة هيومن رايس ووتش في عدد من المناطق اليمنية من اجل التحقيق في تلك الغارات  القيادة الامريكية المشتركة  للعمليات الخاصة نفذت 81 علمية قتل مستهدف في اليمن احداهما في عام 2002 م و العمليات الأخرى عام 2009 م الى عام 2013 , حيث تسببت غارات  الطيران منها طيرن الدرزنز المسير , صواريخ كورز البحرية التي تطلقها المدمرات و الفرقاطات البحرية , كذلك الطيران الحربي  في قتل اكثر من 473 مقاتل [4]و مدني في اليمن , كما نفذت عمليات قتل في الصومال و باكستان , بحجة محاربة الإرهاب .تم استخدام العديد من القنابل المحرمة , قنابل واسلحة عشوائية عديمة التمييز تمثل خطورة ة انتهاك للقانون الدولي الإنساني ,الذي يحضر استخدام تلك الأسلحة  والقوة المميتة اثناء انفاذ القانون.

ولكن الاستراتيجية الامريكية الحديثة وعقيدة بوش لا تعير أي اهتمام او التزام والتي أعلنت ان القانون الدولي حول الحياد لاغي وباطل وهو القانون الذي يعود الى القرن التاسع عشر ووقعت علية الولايات الامريكية، ولكن من اجل تحقيق الاستراتيجية الأمريكية العسكرية الحديثة واستراتيجية الامن القومي للعام 2002م واستراتيجيتها المستقبلية في الحرب على الإرهاب لا تقبل الحياد ولا تعترف به بعد اليوم والذ اكدت عدد من الدول على أهمية الحياد مثل ايرلندا , السويد , سويسرا , و لينشتاين في الحرب العالمية الثانية , لكن تلك النظريات اثبت فشلها و شكلت مشكلة على الولايات المتحدة الامريكية من خلال الخسائر الكبيرة في حرب وقائية على الإرهاب على مستوى العالم , بدونم معرفة خطة زمنية و متي نهايته , لذلك لجات الولايات المتحدة الأمريكية الى اتخاذ عدد من السياسات منها سياسة احتواء الدولة , سياسة الاحتواء , الديمقراطية من اجل الاحتواء .

قامت أمريكا بتغبير على سياسية الاحتواء وفق روية الباحث تشكل أحد الأسس الأكثر جدوى لحماية الأمريكيين وديمقراطيتهم من الهجمات العنيفة تم تلخيصها في خمس نقاط تشكل عناصر في الامن القومي الأمريكي وهي،

  • 1-ضمان أمريكا ديمقراطية في المستقبل.
  • 2-الحماية من الإرهاب من خلال احتواء الدول المسهلة له، والاستثمار في الاستخبارات البشرية وتعزيز الامن الداخلي.
  • 3-إعادة التحالفات العسكرية واتفاقيات الدفاع الجماعية، للحفاظ على ديمقراطية أمريكا أولا ثم الدفاع عن الديمقراطيات في الدول الأخرى.
  • 4-مساندة المعارضة الديمقراطية في مواجهة الدكتاتورية حول العالم.
  • 5-زرع البيئة الصالحة للديمقراطية عبر تعزيز التنمية في البلدان الفقيرة.

الصراعات واستراتيجية القوة البحرية الامريكية لعام 2018م.

نظرا لأهمية منطقة الدارسة و المجال البحري لها في البحر الأحمر و بحر العرب و شمال المحيط الهندي و التي يتميز في بروز أنشطة و احداث متغيرة إقليمية و عالمية مما يودي الى التغيير في اهداف القوة البحرية العسكرية الامريكية في المنطقة , والاهتمام في الأولويات وتقدير الموقف الناشئ والعمل به,  وتحديدا طمأنة حلفاء أمريكا , وردع ايران , دعم الديمقراطية , تقليص درجة الانكشاف , خفض التكاليف والنفقات الامريكية , مع الهدف الرئيسي المتمثل في تحرير الموارد الازمة من اجل  التحول الاستراتيجي للإدارة الامريكية الى منافسة القوى العظمى[5] , تبدو النقاط المذكورة سابقا من قبل الباحث  قريبة الى ما تم التوصية الية في بناء الاستراتيجية الامريكية للأمن القومي لعام 2018م، حاول ان يقوم بأعداد استراتيجية جديدة عام 2018م والتي ركزت على التنافس الأمريكي الصيني والروسي كأولوية في استراتيجيتها الشاملة و التي من ضممنها الاستراتيجية القوة البحرية الامريكية و والتي يحاول  البنتاغون من القوة البحرية الامريكية في الشرق الأوسط ووضع استراتيجية جديدة تلبي المصالح الامريكية و الامن القومي الأمريكي , حيث أشار الرئيس بايدن في تحويل التركيز من منطقة الشرق الأوسط باتجاه الصين و روسيا و هذه الاعمال و السياسات عادة ما تتم من قبل الرؤساء الأمريكيين في أسلوب إدارة الاستراتيجية الامريكية الخارجية كون كل إدارة لها توجه اما الاستراتيجية الشاملة فهي من القواعد الثبتة الامريكية التي لا يستطيع الحد منها الرؤساء .

استراتيجية بايدن في القوة البحرية الأمريكية تعديل مناوبات حاملات الطائرات الامريكية في الشرق الأوسط، وقدرات الاستخبارات والاستطلاع والاتجاه نحو المنافسة الامريكية مع القوى العظمى. وقد أكد على ذلك وزير الدفاع الأمريكي لويد ايستون في الرابع من فبراير عن قيام البنتاغون بأجراء تعديلات ومراجعة وضع القوة العسكرية الامريكية ومواردها واستراتيجيتها ومهامها، حيث تأخذ الموارد الجانب الأكثر اهتمام من قبل لجان التخطيط والاعداد في الاستراتيجية الامريكية أضافة الى ذلك الخسائر في الأرواح الامريكان والتي تشكل أحد اهم عناصر الضعف في الاستراتيجية العسكرية الامريكية. كونها تعمل على التأثير في جوهر واهداف الاستراتيجية وما يعزز ذلك اعلان وتركيز الاستراتيجية الأمريكية للدفاع الوطني للعام 2018م , و أهدافها التي تحدث عنها الرئيس الأمريكي الأسبق أوباما في التركيز على الصين و روسيا , والتي اكدت عليها إدارة الرئيس بايدن والتي يرى في ضرورة التحول عن التركيز في منطقة الشرق الأوسط نظرا لعدد ومن الأسباب التي ذكرها في حطابة اثناء الانسحاب الأمريكي من أفغانستان في كلمته في أغسطس 2021م , حيث ترى الإدارة الامريكية ان المنطقة شهدت تغيرات في الحرب على الإرهاب , بعد تدمير خلافة تنظيم الدولة الإسلامية , التعاون الأمني العربي – الإسرائيلي واهمية اتفاقية إبراهيم , الجهود السعودية الإماراتية في تخفيف  الخلاف مع قطر , ورغبة الرئيس بايدن في تخفيف التوتر مع ايران والتي كانت احد المدخلات في إعادة التفكير في الاستراتيجية العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط .

التوزيع الجيوسياسية -عسكري للقوى البحرية العسكرية الامريكية.

تشكل الوحدات البحرية العسكرية الامريكية القوة الرئيسية التي تتوزع قواعدها العسكرية ورغم انتشار العشرات من قواعدها العسكرية في العديد من مختلف دول العالم والشرق الأوسط، الا ان قواتها البحرية في المنطقة تتمركز في قاعدتين في البحرين وجيبوتي وتشكل أكبر قاعدة بحرية أمريكية في المنطقة. يوجد في المنامة مقر قيادة الاسطول البحري الأمريكي الخامس الذي يضم حملة طائرات، عدد من الغواصات البحرية الهجومية و المدمرات و الفرقاطات البحرية، كما تشكل السييلية في قطر عام 2001م مركز لقيادة القوات الأمريكية المركزية والتي انطلقت منها قوات العدوان على العراق، اما في الوقت الراهن انتقلت الى قاعدة العديد الجوية في قطر مركز قيادة المنطقة الامريكية الوسطى المتقدمة[6] , كون مركز القيادة الرئيسي خارج حدود منطقة العمليات لها و توجد في مدينة تامبا , ولاية فلورديا , الولايات المتحدة الامريكية * .حيث تضم 8000جندي , 175 دبابة وعدد من الطائرات المقاتلة . التواجد العسكري في عمان يصل الى خمس قواعد عسكريه تتبع القيادة المركزية الامريكية.[7]

القيادة المركزية الامريكية للولايات المتحدة تعرف باختصار(CENTCOM) وهي واحدة من السبع مناطق عسكرية مقاتلة منتشرة حول العالم، وتضم دول الشرق الأوسط منها مصر في افريقيا، والدول العربية في الجزيرة العربية مصر، اليمن، عمان، السعودية، قطر، البحرين، العراق، لبنان، إسرائيل، سوريا، الامارات، أفغانستان، تركيا، إسرائيل، دولة فلسطين. وتم في العام 2021م تم نقل الكيان لصهيوني من ضمن القيادة العسكرية الأمريكية الاوربية الي قيادة المنطقة المركزية الوسطى والتي أشار اليها البنتاغون ان عملية النقل تشكل علامة على تغير البيئة السياسية في الشرق الأوسط، كونها أتت في ظل قيام بعض الدول العربية في التطبيع مع إسرائيل [8]. تأسست عام 1983م في مهام المشتركة للانتشار السريع.

في حين تشكل قاعدة لومونية  العسكرية البحرية في جيبوتي اكبر قاعدة أمريكية دائمة في افريقيا , حيث يصل قواتها الى حوالي 4000 فرد امريكي , حيث استأجرتا الولايات المتحدة الامريكية قاعدة الفيلق الأجنبي الفرنسي في جيبوتي عام 2001م , بعد الاحداث 11من سبتمبر و التي شكلت بداية تنفيذ الاستراتيجية البحرية الامريكية , بعد ذلك تم تأسيس فرقة عمل مشتركة في القرن الافريقي وتم نشرها في القاعدة التي تم تحديثها عام 2003م , وتم عمل استحداثات و تطوير في البنية التحتية للقاعدة من خلال تحديث المدرج للطائرات الحربية الامريكية .

مهام القاعدة البحرية.

تقع القاعدة البحرية الامريكية (لومونية ) في موقع استراتيجي يشرف على مضيق باب المندب , تخضع القاعدة لقيادة المنطقة العسكرية الافريقية الامريكية (africom )،والتي مركزها مدينة شتوتغارت  في المانيا [9]. وتشكل القاعدة البحرية الامريكية الوحيدة في افريقيا يتمحور تركيزها الأساسي في تنفيذ مهام لمكافحة الإرهاب في القرن الافريقي و اليمن , حيث تشكل منطقة انطلاق مراقبة حركة الملاحة البحرية الدولية في البحر الاحمر , كما تشكل علميات القوات الخاصة واحد برامج الطائرات بدون طيار لدى الحكومة الامريكية , من اجل توجيه ضربات عسكرية بواسطة الطيران المسير و التي تم قصف العديد من القرى و المناطق اليمنية و تسبب في قتل الأبرياء من الأطفال و النساء منذ عام 2001 حتى اليوم , كما تشكل منطقة تنفيذ الغارات  الجوية بواسطة الطيران البحري المقاتل او القيام بعليات كسح الألغام البحرية . يتم استحداث العديد من المنشآت القتالية البديلة و التي لم يصرح عنها بما فيها مدرج شابيلي في العام 2013م [10], من اجل تنفيذ عمليات وغارات جوية بدون طيار و الضحية اليمنيين.

في العام 2012م تم تخصيص ميزانية للقاعدة حوالي 1.4مليار دولار من اجل العمل على تطوير القاعدة التي تم التخطيط لها من قبل صناع القرار في القيادة البحرية الامريكية، وتم انشاء مقر عام جديد ومنشئات وبنية تحيته من عنابر وسكن للجنود.

الاتفاقيات. تم تجديد عقد التأجير للقاعدة ولمدة عشرين عام في العام 2014 م من قبل الولايات المتحدة الامريكية والطرف الاخر جيبوتي وفرنسا، مقابل اجار حوالي 63مليون دولار سنويا، وقد تم توسيع القاعدة لتصل مساحتها الى حوالي 239هكتار، تتضمن الاتفاقية تأجير ميناء جيبوتي والمطارين المجاورين.

النتائج، تشكل منطقة الدراسة مركز تجمع منطقيتين أمريكيين المنطقة العسكرية الامريكية الوسطى، و المنطقة العسكرية الامريكية افريقيا* ، والتي تعد احد اضخم صنوف القوات البحرية في العالم،  كما تشكل جيبوتي منطقة تجمع قوى عالمية تلتقي فيها عدد من المصالح المتغايرة من قبل تلك القوى، أمريكا و الصين، فرنسا , تركيا , الامارات و غيرها في جيبوتي مما يشكل تحديات و صراع في المنطقة وتشكل مصدر قلق و تهديد للقوة البحرية اليمنية . جيبوتي دولة عربية وعضو في الجامعة العربية و تربطنا جميعا اتفاقية دفاع عربي مشترك لعام 1954م

[1] – العجمي , ظافر محمد , كتاب امن الخليج العربي , تطورة واشكالياتة من منضور العلاقات الإقليمية و الدولية , سلسلة اطروحات الدكتوراة , مركز دراسات الوحدة العربية , بيروت , لبنان , 2006م, ص262.

[2] – كريم حمزة , مرجع سابق , 2015م , ص250.

[3] – شابيرو , ايان , تصوير ابوعبد الرحمن الكردي , نظيرية الاحتواء ما وراء الحرب على الإرهاب , شركة المطبوعات و النشر , الطيعة الأولى , بيروت , لبنان , 2011م , ص

[4] –  بين الطائرة بدون طيار و تنضيم القاعدة , الدنيون يدفعون ثمن عمليات القتل المستهدف الامريكية في اليمن , تقرير صادر عن منضمة هيومن راي ووتش , بتاريخ 21 أكتوبر , 2013 م , رابط المنضمة .    https://www.hrw.org/ar/report/2013/10/21/256487

[5] – ماكفان , كريستين , مقال بعنوان إعادة النظر في وضع القوة الامريكية  في الشرق الأوسط , تحليل السياسات , المرصد السياسي 3447, معهد واشنطن , أمريكا , 10مارس , 2021م . https://www.washingtoninstitute.org/ar/policy-analysis/aadt-alnzr-fy-wd-alqwt-alamrykyt-fy-alshrq-alawst

[6] –

[7] -الغريري, راشد مزاحم , كتاب الاتفاقيات الأمنية و العسكرية الامريكية  العربية واثرها على الامن القومي العربي , مركزالكتاب الاكاديمي , 2014 ,

[8] –

[9] -موقع قيادة المنطقة العسكرية الامريكية، افريقيا . رابط الموقع  https://www.africom.mil/

[10] – زاك , فرتين , مرحع سابق , 2019م , ص18.

*قيادة المنطقة العسكرية الامريكية, افريقيا, وحدة عسكرية أميركية مقاتلة تقع تحت اشراف وزارة الدفاع الامريكية, وهي مسئولة عن العمليات العسكرية و العلاقات العسكرية خارج خدود أمريكا مع الدول الافريقية التي تصل الى 53دولة عدا مصر, فأنها تقع في نطاق عمليات المنطقة العسكرية الامريكية الوسطى . في الشرق الأوسط.

الإحداثيات الجغرافية الدقيقة، خطوط الطول والعرض — 48.7758459, 9.1829321. شتوتغارت وهي تقع في منطقة زمنية توقيت وسط أوروبا الصيفي.