المؤلف : د.جميل أبو العباس زكير الريان – مدرس الفلسفة  الحديثة  والمعاصرة كلية  الآداب-  جامعة  المنيــا

يحتوي الكتاب على مقدمة، وتمهيد؛ وضحت فيه كيف أن الإسلام؛ دين الحرية، والاستقامة، والاعتدال والوسطية، والرحمة، وكيف أنه ضد التطرف بكل صوره.

الفصل الأول؛ “معنى التطرف الفكري وعلاقته بالمفاهيم الأخرى”؛ وفيه تناولنا معنى التطرف والفكر في اللغة والاصطلاح، ومعنى التطرف الفكري، وعلاقته بمفاهيم أخرى؛ كالعنصرية، والتشدد أو التعصب، والغلو، والعنف، والعدوان، والإرهاب. وختمنا هذا الفصل بسمات الشخصية المتطرفة فكريًا.

الفصل الثاني: “نشأة التطرف الفكري”، وقد تناول تاريخ التطرف الفكري منذ القِدم. ثم عرض للتطرف الفكري في الفكر الغربي، وللتطرف الفكري في الفكر العربي، وأنواع التطرف الفكري.

الفصل الثالث: “أسباب التطرف الفكري” وفيه عرضت لأسباب التطرف الفكري المختلفة وهي؛ الأسباب الدينية والتربوية، الاقتصادية، والسياسية، والإعلامية، والأسباب الفكرية.

الفصل الرابع: “آثار التطرف الفكري” وهو يعرض لبعض الآثار التي خلَّفها التطرف الفكري تجاه الفرد والمجتمع والعالم.

الفصل الخامس: “طرق علاج التطرف الفكري” وفيه عرضت لطرق علاج التطرف الفكري من ناحية؛ مستوى الفرد، ومستوى الجماعة، ومن ناحية المستوى المجتمعي.