كتاب المحافظون الجدد والمسيحيون الصهيونيون

شكلت إعادة انتخاب جورج بوشتكريساً لهيمنة الفكر “التكفيري” لـ”المحافظين الجدد”، في وقت كان فيه العالمان العربي والإسلامي  يشهدان “انتفاضة” غير مسبوقة لخلايا الحركات الأصولية المسلحة.

يقيم هذا الكتاب رابطاً عضوياً بين سياسة الحرب والاحتواء الأميركية ـ البريطانية، وبين فكر سيد قطب وتلميذه أيمن الظواهري وكل من أسامة بن لادن والزرقاوي. ويتطرق إلى مفكري كلا التيارين ومنظريه، ويفكّك نظرياتهم، ويحلل فتاويهم. ويرى أن كلا الفكرين يبرّر طرح الفكر الآخر، ويبني رؤيته على شكل كابوس يمثله “الآخر”، ويقيم سلطته ونفوذه عبر التخويف منه، وتخوينه وتكفيره… وقتله.

ويسعى الكاتب إلى “فك ارتباط” بين سياسة “المحافظين الجدد”، وبالتالي السياسة الإسرائيلية، وبين غالبية اليهود الأميركيين المؤيّدة للسلام. ويرى أن أكثرية هؤلاء لا تؤيّد السياسة الأميركية ـ الإسرائيلية، ويعتبر أن أهم المدافعين عن القضية الفلسطينية داخل الولايات المتحدة ينحدرون من اليهود الأميركيين.

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14313

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *