لم اكن اتوقع يوما اني سأكتب في قلب حزن سعودي نعيشه كل يوم و تلتف حولنا آفاقه بكل غضب ليصيب شبابنا و يجعلهم رهيني غياهب الاكتئاب و الشعور بعدم القدرة على التعبير عن الذات .
المخدرات تلك الآفة التي اضحت تغزو مجتمعنا السعودي المسلم و إن كانت في ظاهرها حالة عامة فما هو في الواقع السعودي ليس إلا انعكاسا لمشكلة عاملية فإنني في مجتمع بخصوصية المجتمع السعودي اجد ان الامر يتخطى حدود دراسة الطاهرة من منظور الارقام و الإصاءات فما عاد يهمني كثيرا ان اخرج بأرقام عن نسب الغدمان على هذا المخدر او ذلك او على سبل التعريب و أفكار المروجين بقدر ما صار يهمني ان اعرف لماذا؟ تدخل المخدرات بكميات مهولة بين مضبوطة و غير مضبوطة إلى المملكة العرية السعودية؟ لماذا لا نملك ارقاما و إصاءات دقيقة حول صحاياها من شبابنا السعودي بين متعاط و مدمن؟ لماذا نقف وقفة المؤرخ للظاهرة اكثر من و قفة المتصدي لها كمجتمع كامل؟

تحميل الكتاب