المؤلفون المشاركون: كزيز، صباح وقط، سمير

المصدر: شؤون الأوسط

العدد: المجلد 2018، العدد 158 (31 أكتوبر/تشرين الأول 2018)، ص ص. 143-157، 15ص.

الناشر: مركز الدراسات الاستراتيجية و البحوث و التوثيق

ملخص الدراسة:

صار المغرب العربي في العقد الأخير تقريبا، مرکز تنافس دولي بين القوى الكبرى، وفي ظل تخوف الدول الأوروبية صاحبة النفوذ التقليدي في المنطقة من اهتمام أمريكي وصيني بالمنطقة فقد سعت لإعادة تكريس نفوذها. وتعد مبادرة 5+5، أهم الأطر الاستراتيجية التي تحكم العلاقات الأوروبية المغاربية في المتوسط الغربي. تحاول هذه المقالة تحليل مبادرة 5+5 وذلك بالتساؤل بداية إن كان المتوسط الغربي يشكل فعلا مركبا أمنيا إقليميا؟ ثم طرح وجهة النظر الأوروبية لهذه المبادرة المشروع، ثم ستثير المقالة إشكالية تشرذم الموقف المغاربي في مواجهة الوحدة الأوروبية والذي أضعف كثيرا مواقف الدول المغاربية، كما ستحاول المقالة في مرحلة أخرى الوقوف بالتحليل والنقد عند مكامن القوة والقصور في هذه المبادرة، والتي دائما تقدمها أوروبا كنموجذ فعال في العلاقات الأوروبية المتوسطية بشكل عام وال “الشراكة ” الأوروبية المغاربية بكيفية خاصة، إذ يبدو أن هذه المبادرة الوحيدة التي شهدت نوعا من التطور والاستمرارية، غير أن ما يؤخذ عليها هو اقتصارها على الشق الأمني في هذه العلاقة الأورو-مغاربية، وهذا كان محور آخر في هذه المقالة قمنا بتحليله وإبراز أشكال التركيز الأوروبية على الهواجس الأمنية

خاصة الهجرة غير الشرعية والإرهاب، في الأخير حاولنا التركيز على مصير مبادرة 5+5 بعد الربيع العربي، أين وضحنا التأكيد التام للدول الأوروبية الأعضاء في هذه المبادرة على الملف الأمني الكلمات المفتاحية: المغرب العربي، مجموعة 5+۵، المتوسط الغربي، الأمن.

تحميل الدراسة