في هذا الصدد، يلقي هذا المقال الضوء على رؤية الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب تجاه المنظمات الدولية، والسياسات التي اتبعها خلال فترة حكمه حتى اللحظة الراهنة، وذلك من خلال ثلاثة محاور رئيسة؛ يتناول الأول رؤية ترامب للمنظمات الدولية ويستعرض الثاني أبرز القضايا التي عكست مواقف ترامب تجاه عدد من المنظمات الدولية، بينما يعرض الثالث تأثيرات رؤية ترامب لدور المنظمات الدولية.

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة