يمثل الحرس الثوري الإيراني احد التشكيلات المهمة للقوة العسكرية الايرانية ،فمنذ بداية تأسيسيه اعتبر كنموذج مختلف عن كل القوى التي تتبنى ذات المسار في المجال السياسي ،كونه قوة تهتم بالأساس العقائدي والولاء الذي يعد الاساس في ترسيخ قيم الايمان لدى افراده ومتطوعيه بالدفاع عن الثورة الاسلامية والنظام السياسي القائم في ايران .ولقد اثبت التجارب قدرته وسطوته في مواجهة الازمات والاضطرابات الداخلية والخارجية .وقد امتاز بحضوره على مستوى الانشطة السياسية والاقتصادية وتأثيراته كقوة فاعلة ومؤثرة في اتخاذ القرار من خلال امتلاكه لمنظومة اعلامية متكاملة تسعى الى صناعة الرسائل الاتصالية وايصالها الى الجمهور المستهدف بمختلف الوسائل الاعلامية الصحافية والاذاعية والتلفزيونية التي تمتلك سياسية اعلامية قائمة على عناصر الضبط والتوجيه في بناء الصورة الاعلامية ،وفي الاطار ركزت هذه الورقة على استعراض الحرس الثوري وعناصر قوته الاعلامية على مستوى النظام الاعلامي الايراني كجزء عام والمنظومة الاعلامية الخاصة به واهم الوسائل الاعلامية التي يمتلكها ودورها في ابراز صورته الذهنية على المستوى الدولي والعربي .

تحميل الدراسة