Print Friendly, PDF & Email

على ضوء ما تقدم يمكن القول: ان قضية (الهولوكوست) قد احتلت حيز مهم وكبير في النفسية الإسرائيلية، وفي سياستها الخارجية، إذ صار (الهولوكوست) احد الأوراق الرابحة في تعامل إسرائيل على المستوى الدولي من خلال تذكير الدول الغربية عموماً بمسئوليتهم التاريخية إزاء اليهود، وتحميلهم مسئولية أخلاقية، ونجحت إسرائيل في استثمار عقدة الذنب التي شاعت في الأوساط الغربية بما يخدم مصالحها، وأهدافها العالمية.

مصـــطــــــفى إبراهـــــــيم ســــــــلمان