Print Friendly, PDF & Email

تقرأ هذه الدراسة حالة الوطن العربي، وفشل الدول العربية في إيجاد حلول جذرية لتناقضاتها الداخلية مما حال دون تمكنها من مواجهة الأطماع والتحديات الخارجية التي تتربص بها. وتستشرف استمرار تآكل قدراتها تدريجيًّا في القرن 21م، وقد تُسَرِّعه هزات إقليمية كبرى مفاجئة.