أ.م.د. علاء رزاك فاضل النجار
مجلة الخليج العربي
2020, المجلد 48, العدد 4, الصفحات 111-138

المستخلص : على أثر سيطرة الحوثيين على السلطة في اليمن عام 2014، قادت السعودية تحالفاً عسكرياً في آذار 2015، من أجل ارجاع الحكومة الشرعية اليمنية إلى السلطة، وانهاء سيطرة الحوثيين على المناطق التي استحوذوا عليها، ومع بداية العمليات العسكرية ضد اليمن، أعلنت واشنطن دعمها الاستخباراتي واللوجستي للقوات المتحالفة، بيد أن استمرار الحرب وزيادة الإصابات بين صفوف المدنيين، وتفشي الأمراض والأوبئة والجوع، دفع ادارة اوباما إلى محاولة انهاء الأزمة بالحلول السلمية، وقللت من دعمها وتأييدها للتحالف إلا إنه مع وصول الرئيس الامريكي دونالد ترامب إلى سدة الحكم عام 2017، زادت واشنطن دعمها للتحالف بشكل عام وللسعودية بشكل خاص، الامر الذي انعكس على تردي الأوضاع العامة في اليمن، وزاد من حدة الأزمة، في وقت لم يكن هناك أي بوادر لتحقيق نصراً حاسماً لأحد اطراف الصراع.