في الشهر الماضي، زار وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي مصر وفلسطين وإسرائيل والأردن وتركيا والعراق وإيران وقطر، كجزء من جولة إقليمية ركزت على أمن الشرق الأوسط والتعافي من فيروس كورونا. تزامنت الزيارة مع خروج الولايات المتحدة من أفغانستان، فضلاً عن حالة عدم اليقين التي تكتنف التزامات واشنطن المستمرة منذ عقود تجاه الخليج العربي والمشاركة الأوسع في الجغرافيا السياسية الإقليمية…

تحميل الدراسة