اليونسكو، وهي اختصار لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة – United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization، وهي وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة  – UN تم تحديدها في دستور وقع في 16 نوفمبر 1945، ودعا الدستور الذي دخل حيز التنفيذ في عام 1946 ، إلى تعزيز التعاون بين الدول في التعليم والعلوم والثقافة. يقع المقر الدائم للوكالة في باريس ، فرنسا. وتضم المنظمة 195 عضواً و 11 عضوا منتسبا من الدول ، ولديها أكثر من 50 مكتباً ميدانياً حول العالم و تحتوي المنظمة على العديد من المجالات منها التربية، الثقافة، العلوم الطبيعية وغيرها.

كان تركيز اليونسكو الأولي على إعادة بناء المدارس والمكتبات والمتاحف التي دمرت في أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية. ومنذ ذلك الحين، كانت أنشطتها تهدف إلى مساعدة ودعم واستكمال الجهود الوطنية للدول الأعضاء للقضاء على الأمية وتوسيع نطاق التعليم المجاني. تسعى اليونسكو أيضاً إلى تشجيع التبادل الحر للأفكار والمعرفة من خلال تنظيم المؤتمرات وتوفير خدمات تبادل المعلومات وتبادل المعلومات.

تاريخ اليونسكو:

عندما بدأ مؤتمر وزراء الحلفاء في عام 1945 (بعد فترة وجيزة من ظهور الأمم المتحدة رسميًا) ، كان هناك 44 دولة مشاركة قرر مندوبوها إنشاء منظمة تعزز ثقافة السلام، وترسي “التضامن الفكري والمعنوي للبشرية”، ومنع حدوث حرب عالمية أخرى. وعندما انتهى المؤتمر في 16 نوفمبر 1945 ، أسست 37 دولة من الدول المشاركة اليونسكو.

كانت البلدان قد بدأت في البحث عن السبل والوسائل الكفيلة بإعادة بناء نظمها التعليمية بعد أن يعم السلام . فكانت على المنظمة الجديدة (منظمة اليونسكو) أن تحقق التضامن الفكري المعنوي بين البشر وبالتالي منع نشوب حرب عالمية جديدة. وفي نهاية المؤتمر، وقعت 44 دولة على الميثاق التأسيسي الذي أدى إلى نشوء منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”. ودخل الميثاق التأسيسي حيز النفاذ منذ عام 1946م، بعد أن صدَّقت عليه 20 دولة وهم: استراليا، والبرازيل، وتركيا، وتشيكوسلوفاكيا، والجمهورية الدومينيكية ، وجنوب افريقيا، والدنمارك، والسعودية، والصين، وفرنسا، وكندا، ولبنان، ومصر، والمكسيك، والمملكة المتحدة، والنرويج، ونيوزيلندا، والهند، والولايات المتحدة الأمريكية، واليونان. وعقدت أول دورة للمؤتمر العام في باريس، في الفترة من 19 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 10 ديسمبر/كانون الأول 1946م. وشارك في الدورة ممثلون عن 30 حكومة، يتمتعون بحق التصويت. لقد نشأت اليونسكو على غرار الأمم المتحدة، على أنقاض الحرب العالمية الثانية، وقد انضمت اليابان وجمهورية ألمانيا الاتحادية إلى قائمة الدول الأعضاء في عام 1951م، بينما انضمت اسبانيا في عام 1953. وكان لبعض الأحداث التاريخية الهامة، كالحرب الباردة، وحركات التحرر من الاستعمار، وانهيار الاتحاد السوفييتي، آثار على اليونسكو وأصبح الاتحاد السوفييتي عضواً في المنظمة في عام 1954م قبل أن يُستعاض عنه في عام 1992م بالاتحاد الروسي. والتحقت بالمنظمة تسع عشرة دولة افريقية في عام 1960م. كما انضمت إلى قائمة الدول الأعضاء في اليونسكو في الفترة بين عامي 1991م و 1993م اثنتا عشرة جمهورية سوفييتية سابقة، وذلك إثر تفكك الاتحاد السوفييتي. وتعد جمهورية الصين الشعبية، منذ عام 1971، الممثل الشرعي الوحيد للصين لدى اليونسكو. أما جمهورية ألمانيا الديمقراطية، التي كانت عضواً في المنظمة منذ عام 1972م، فقد اتحدت مع جمهورية ألمانيا الاتحادية .عام 1990

مهام منظمة اليونسكو:

تهدف اليونسكو، منذ إنشائها في عام 1945، ومن خلال المهام المنوطة بها في مجالات التربية والعلم والثقافة والاتصال، إلى بناء ثقافة السلام من خلال تشجيع توليد المعارف وتبادلها، بما في ذلك المعارف العلمية، عبر التعاون الدولي وبناء القدرات والمساعدة الفنية التي توفرها للدول الأعضاء في المنظمة. وتعمل على خلق ظروف ملائمة للحوار الحقيقي بين الحضارات، والثقافات، والشعوب، على أساس الاحترام المتبادل واحترام القيم المشتركة. ويسهم قطاع العلوم الطبيعية في تنفيذ مهمة اليونسكو من خلال استخدام العلوم لبناء السلام والقضاء على الفقر وتعزيز التنمية المستدامة .

ولكن يوجد خمسة مهام أساسية لمنظمة اليونسكو وهم :

1- تجهيز، وإعداد توصيات قانونيّة، وصكوك دوليّة، واعتمادها؛ بهدف تحديد المعايير في مجالات العلم، والتربية، والثقافة. تبادل المعلومات، والبيانات المُتخصِّصة .

2- إعداد دراسات مستقبليّة؛ للكشف عن الأنواع، والأشكال التي يحتاجها العالَم في المستقبل في ما يتعلَّق بالعلم، والاتِّصال، والتربية، والثقافة.

3- الاهتمام بحقوق الإنسان، ودَعْمها

4- نقل المعرفة التي تعتمد على أنشطة التعليم، والبحوث، والتدريب، وتشاركها، والحرص على تقدُّمها.

مقر منظمة اليونسكو:

يقع مقر اليونسكو (منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة)، في ساحة فونتنوا – Fontenoy بمدينة باريس عاصمة فرنسا. وتم الانتهاء من هذا المقر عام 1953 م، أما الفترة التي كانت بين تأسيس اليونسكو وإنشاء هذا المقر كان مقر المنظمة وقتها يقع بشارع كليبر في فندق ماجيستك. صمم المبني الرئيسي علي شكل حرف   Y والذي تم افتتاحه في نوفمبر1958. تم تصميم المبني من قبل ثلاثة مهندسين معماريين من جنسيات مختلفة بعد أن تم الموافقة علي بناءه من قبل لجنة دولية ، وغالبا ما يشار إلى المبنى الرئيسي بالنجمة الثلاثية حيث ان الصفات المعمارية لمقر اليونسكو تجعله أحد اشهر المباني في العالم. يتألف  المقر أيضًا من ثلاثة مبانٍ أخرى. المبني الأول وهو المعروف باسم Accordion  حيث تقام به الجلسات العامة خلال المؤتمر العام في هذا المبنى ويحتوي هذا المبني على قاعة تأخذ شكل بيضة تقام بها المؤتمرات، أما المبني الثاني فهو يأخذ شكل مكعب والمبني الأخير يحتوي علي طابقيين مجوفين مكونين من ساحات صغيره تحت مستوي الشارع الرئيسي. بصرف النظر عن الأشكال المعمارية الخلابة، أما المبنى من الداخل يحتوي على مكتبة بها العديد من المنشورات التي تخص المنظمة والتذكارات، ويحتوي على الكثير من أعمال لأشهر فنانين العالم مثل تايبيه وبيكاسو.الغرض من نوع الفن هو استحضار السلام والوئام الذي تسعى المنظمة إلى تعزيزه والحفاظ عليه في العديد من الأماكن حول العالم. على مر السنين، أصبحت اليونسكو متحفًا عالميًا يمثل الإبداعات الفنية لفنانين مشهورين والغير معروفين من جميع انحاء العالم.

الأعضاء الدول بمنظمة اليونسكو :

  تتبع منظمة اليونسكو حوالي 193 عضوا و11 عضوا منتسبا  من الدول وتخضع عضوية اليونسكو للمادتين الثانية والخامسة عشرة من  الدستور والقواعد من 98 إلى 101 من النظام الداخلي للمؤتمر العام.   يجوز قبول الدول التي ليست أعضاء في الأمم المتحدة في اليونسكو بناء على توصية المجلس التنفيذي ، بأغلبية ثلثي أصوات المؤتمر  العام .أنشأت معظم الدول الأعضاء وفودًا دائمة لدى اليونسكو ، برئاسة السفراء ، تقوم بالاتصال بين المنظمة وحكوماتها.

أنشأت جميع الدول الأعضاء لجنة وطنية لليونسكو. إن اللجان الوطنية لليونسكو هي هيئات تعاون وطنية أنشأتها الدول الأعضاء بغرض ربط هيئاتها الحكومية وغير الحكومية بعمل المنظمة.

الهيئات الإدارية لمنظمة اليونسكو : 

– المؤتمر العام: يتألف المؤتمر العام من ممثلي الدول الأعضاء في المنظمة الذين يمَثلون عادة على المستوى الوزاري. وتُعقد دورات المؤتمر العام مرة كل عامين ويحضرها أيضا ممثلون من الأعضاء المنتسبين ومراقبون من الدول غير الأعضاء كما تحضرها منظمات دولية حكومية وغير حكومية. تتمتع كل دولة من الدول الأعضاء بصوت واحد فقط، بغض النظر عن حجمها أو حجم إسهاماتها في ميزانية المنظمة.

يحدد المؤتمر العام خطوط سياسة المنظمة والنهج العام الذي تسلكه خاصة من خلال دراسة واعتماد البرنامج والميزانية لفترة العامين، ووضع وثائق تقنينية دولية واعتماد عدد من القرارات بشأن موضوعات هامة ترتبط بمجالات اختصاص المنظمة.

ينتخب المؤتمر العام أعضاء المجلس التنفيذي وينظم انتخاب أعضاء مختلف الهيئات الفرعية. ويقوم أيضا بانتخاب المدير العام لليونسكو كل أربع سنوات. اللغات للمؤتمر العام هي لغات العمل الرسمية وإن الاسبانية، والانجليزية والروسية والصينية والعربية والفرنسية.

– المجلس التنفيذي: يعتبر المجلس التنفيذي بمثابة مجلس إدارة لليونسكو. فهو يحضّر أعمال المؤتمر العام ويسهر على حسن تنفيذ قراراته. وتُستمد مهام المجلس التنفيذي ومسؤولياته بصورة رئيسية من الميثاق التأسيسي ومن النظم والتوجيهات التي يصدرها المؤتمر العام. كما أن بعض قرارات المؤتمر العام تكمّل هذه القواعد. العام المؤتمر يحددها التي تنبثق مهام المجلس التنفيذي ومسؤولياته أساساً من الميثاق التأسيسي لليونسكو أو من القواعد والتوجيهات للمنظمة. وفي كل فترة عامين، يكلف المؤتمر العام المجلس التنفيذي ببعض المهام المحددة. وتُستمد بعض صلاحياته الأخرى من اتفاقات مبرمة بين اليونسكو ومنظمة الأمم المتحدة والوكالات المتخصصة وغيرها من المنظمات الدولية الحكومية ، والمؤتمر العام هو الذي ينتخب أعضاء المجلس التنفيذي البالغ عددهم 58 عضواً. ويعتمد اختيار ممثلي الدول الأعضاء بصورة رئيسية على تنوع الثقافات التي يمثلونها وعلى أصولهم الجغرافية؛ وتجري عمليات تحكيم معقدة للتوصل إلى توازن فيما بين مختلف مناطق العالم، ويبيّن هذا التوازن الطابع العالمي للمنظمة. ويجتمع المجلس التنفيذي مرتين في السنة.

– الأمانة: الأمانة هي الفرع التنفيذي للمنظمة. وتتكون من المدير العام والعاملين المعينين من قبله. وينقسم الموظفون إلى فئتي الفئة الفنية والخدمات العامة. يعمل حوالي 700 موظف في مكاتب اليونسكو الميدانية البالغ عددها 53 مكتبًا حول العالم.

أهداف منظمة اليونسكو:

تعمل اليونسكو على تهيئة الظروف الملائمة للحوار بين الحضارات، والثقافات، والشّعوب، على أساس احترام القيم المشتركة، لتحقيق الرؤى العالمية للتنمية المُستدامة، والتي تشمل احترام حقوق الإنسان، والاحترام المتبادل، والتخفيف من حدة الفقر، ومن أهدافها الشّاملة:

1. استخدام المعلومات، والاتِّصال؛ بهدف بناء مجتمعات معرفيّة استيعابيّة.

2. ضمان التعلُّم، والتعليم الجيّد، والحرص على تأمينه للأفراد جميعهم

3. مواجهة كل ما يستجدّ من تحدّيات أخلاقيّة، واجتماعيّة

4. الاهتمام بالتنمية المُستدامة، وتسخير السياسات العلميّة، والمعارف؛ في سبيل تحقيقها

5. الاهتمام بالتنوُّع الثقافيّ، وتعزيزه

6. الاهتمام بالتنمية الاجتماعيّة، والاقتصاديّة، وتحسين المستوى المعيشيّ.

7. الاهتمام بحقوق الإنسان، وقِيَم العدالة، والأمن.

8.حماية المعالم التي يتمّ إدراجها ضمن قائمة التراث العالَميّ، سواء كانت هذه المعالِم من صُنع الإنسان، كالمُدن، أو معالِم طبيعيّة، كالغابات.

9.ضمان الحُرّيات للشعوب المختلفة، وعدم التمييز بينهم من حيث الدين، أو العِرق، أو الجنس، أو اللغة، بالإضافة إلى ضرورة احترام سيادة القانون.

10. الحرص على المعرفة، وزيادتها، ونشرها، بالإضافة إلى الحفاظ عليها، وتطويرها، وتعزيز الأفكار.

المصادر والمراجع:

 Mingst,karen.2020”UNESCO” Encyclopædia Britannica (Encyclopædia Britannica, inc).  (Accessed may 17,2020)..

Briney, Amanda.2019” An Overview and History of UNESCO” ThoughtCo.

Mwaniki, Andrew . “Where Is The Headquarters Of The UNESCO Located?” WorldAtlas.  (accessed May 17, 2020)

Member states List, UNESCO

Governance, UNESCO

 Heveen sulieman.2018 “منظمة اليونسكو أو الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة” مجلتك.

مجد فرارجه، ما هي منظمة اليونسكو، موضوع.

المساهمون في إعداد هذا المقال: