دراسات سياسيةدراسات مغاربيةنظرية العلاقات الدولية

تأثير أحداث الحراك الشعبي العربي على السياسة الأمريكية والصينية تجاه دول شمال إفريقيا

انطلاقا من حالة عدم الأمن الاستقرار التي تلت أحداث الحراك الشعبي العربي في الشرق الأوسط و التي مست دول مهمة في المنطقة المغاربية و شمال إفريقيا تحديدا تونس و ليبيا كذا مصر الأمر الذي انعكس على مصالح القوى الكبرى في المنطقة خاصة كل من الولايات المتحدة الاتحاد الأوربي روسيا و الصين و باعتبار أن كل من الولايات المتحدة و الصين تعدان شريكان تجاريان مهمان للدول الإفريقية تتنافسان على تحقيق اكبر قدر من المصالح فان شمال إفريقيا كمنطقة تتعدد فيها المصالح الاقتصادية و الإستراتيجية لهاتين الدولتين أصبحت محط تنافس بينهما. ان التنافس الأمريكي الصيني في منطقة كشمال افريقيا تعرف حالة عدم استقرار امنيا سياسيا واقتصاديا بسبب الأزمة في الساحل الإفريقي والفراغ الأمني الذي حدث مع سقوط أنظمة سياسية مهمة فيها جعل كلا من القوتين مضطرة للتعامل مع الوضع الجديد بحثا عن الاستقرار وحماية لمصالحها الاقتصادية والاستراتيجية هذه الورقة البحثية تركز على التغير في سياسة كل من الدولتين كرد فعل ضروري لما استجد على المنطقة والعمل في إطار متوسط وطويل المدى.

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content is protected !!