Print Friendly, PDF & Email
تأثير المقومات الاستراتيجية في تعزيز قوة الدولة ومستقبل ادائها الجيوستراتيجي : ايران انموذجاً

ان دراسة قوة الدولة والمقومات التي تدخل في صناعة هذه القوة امست ذات ضرورة استثنائية تفرض نتائجها كمقدمات اولية لأية دراسة معاصرة في المجالات الجيوبوليتيكية والجيوستراتيجية، ومن هنا سعت ايران الى اعادة بناء دورها الاقليمي مستغلة بذلك حزمة من المتغيرات التي شهدتها المنطقة بما تملكه من ارث حضاري وثقافي وتأثير معنوي على جوارها الاقليمي مكنها من توظيف ثقلها الجيوبوليتيكي والجيوستراتيجي لفرض نفسها كقوة اقليمية، على الرغم من حيوية موقع ايران الجيوبوليتيكية بالنسبة لدول الجوار، الا انه خلق هاجساً امنياً دينياً، اذ تقع في محيط جله عربي ذات توجهٍ مختلف وهذا ادى الى تشكيل بيئة صراع في محيطها الاقليمي, ومن هنا تستمد الدراسة اهميتها من كونها تمثل محاولة للتعرف على طبيعة المقومات الجيوبوليتيكية والجيوستراتيجية التي تمتلكها ايران، وتحديد وتحليل ابرز المشكلات الجيوبوليتيكية في القوة الايرانية، وبيان مستقبل ادائها الجيوستراتيجي في اطار التحليلات الاستراتيجية.