دراسات أسيويةدراسات استراتيجيةدراسات جيوسياسية

تأثير الولايات المتحدة الأمريكية في التوازن الاستراتيجي في جنوب آسيا

تطلق تسمية منطقة جنوب آسيا على القارة الهندية أي المساحة الجغرافية الواسعة التي تحدها، سلسلة جبال هنداوکش وكارا كوم وسلسلة جبال الهملايا العظيم في الشمال ويحدها المحيط الهندي في الجنوب، ووفقا لجميع مؤشرات القوة الوطنية مثل المساحة، الطبيعة وعدد السكان والقوة الاقتصادية والقدرة العسكرية، تعد الهند أهم دولة في المنطقة وتتبعها باكستان وبنغلادش وسريلانكا ونيبال وبوتان أما الدول المجاورة التي لها علاقات في أوروبا عبر التاريخ، وتنافست إمبراطوريات شبه القارة الهندية مع الممالك القائمة في المنطقة وكان الحكم البريطاني في اقليم جنوب آسيا أحدث تجربة الإمبراطورية موحدة، حيث أدى تفككها في عام 1947 إلى قيام دولتين على أنقاضهما، هما: الهند، وباكستان.

تنطلق إشكالية هذه الدراسة في أن منطقة جنوب آسیا من حراك استراتيجي، من هنا فإن التوازن الاستراتيجي داخل المنطقة يصاحبه العديد من تحركات أطرافه ، كل على حدة أو بصيغة تحالفات بين طرفين أو أكثر لأجل تحقيق التوازن الاستراتيجي لصالح تلك الكتلة أو لذاك الطرف، والولايات المتحدة الأمريكية تسعى إلى التقليل إن أمكن من تأثير القوى الصاعدة والتأثير في التوازنات الاستراتيجية.

تحميل الدراسة

(Read more)  العقوبات الأمريكية على إيران والرئيس الفنزويلي: الدوافع والتداعيات المحتملة

SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا contact@politics-dz.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content is protected !!