اسم الكتاب: تاريخ أوربا الحديث والمعاصر

اسم المؤلف: عمر عبدالعزيز عمر

مع بدايةِ القرنِ العشرين شهِدَت أوروبا اندلاع الحربِ العالَميّة الأولى بين الحُلَفاءِ، وما يُعرَف بدُوَل الوَسَط، وانتهت هذه الحربُ بانتصارِ الحُلفاء، وتوقيعِ معاهدةِ فرساي في العام ألف وتسعمئة وتسعة عشر، والتي تقضي بانتهاءِ الحربِ، وبعدَ ذلك تمَّ تأسيسُ المُنظّمة الدوليّة (عُصبةُ الأمم المُتَّحدة) التي ضمّت في البداية أربعاً وعشرين دولةً، ثمّ انضمّت إليها لاحقاً دُوَلٌ أخرى مُستقِلّة، فوصلَ العددُ ألى ثلاثٍ وستّين دولةً، إلّا أنّ هذه المُنظَّمةَ فشِلَت في منعِ الحروبِ، وحلِّ القضايا الكُبرى؛ فاستمرّت الأزَماتُ الدوليّة، والنِّزاعاتُ إلى أن اندلعت الحربُ العالَميّةُ الثانيةُ في العام ألف وتسعمئة وتسعة وثلاثين، وكانت بين قُوّات الحُلَفاء، ودُوَل المحورِ.[٥] انتهَت الحربُ العالميّة الثانية في العام ألف وتسعمئة وخمسة وأربعين بهزيمةِ ألمانيا، وانتصارِ الاتِّحاد السوفيتيّ، وممّا يجدر ذِكره أنّ هذه الحرب أعقبها نشوء الأحلافِ، والمُنظَّمات الدوليّة، مثل: حلفِ الناتو، وحلفِ وارسو، كما ظهرَ في النصف الثاني من القرن العشرين الصراعُ الدوليّ بين الاتِّحاد السوفيتيّ (الشيوعيّة)، وأمريكا (الرأسماليّة) فيما يُعرَف بالحربِ الباردةِ، حيث انتهت هذه الحربُ ببَسطِ الولايات المُتَّحِدة هيمنتَها على أوروبّا، والعالَم.