تحليل السياسة الخارجية – الجزء الاول

 

يقتضي تحليل السياسة الخارجية الشامل والفهم الدقيق لسلوك الدول، توظيف مقاربات مختلفة بوحدات تحليل متعددة، التي تمكّن الباحث من استيفاء البحث أغراضه، وتقربه من الفهم الدقيق لحقيقة السياسة الخارجية للدول. وبذلك يكون التعدد في المقاربات النظرية يخدم بحث السياسة الخارجية من ناحية تحقيق التراكمية المعرفية الموصلة إلى تطوير مجال تحليل السياسة الخارجية؛ ومن ناحية ثانية يعكس مرونة الموضوع وانفتاحه على مختلف العلوم والتخصصات الأخرى في العلوم الاجتماعية والعلوم الطبيعية، كعلم الاجتماع وعلم النفس الاجتماعي والاقتصاد والإحصاء. باختصار يتضمن هذا الكتاب المقاربات المختلفة المساعدة على تحليل موضوعات السياسة الخارجية