الكاتب : ناجي عبد النور .

الملخص

تسعى الدراسة إلى رصد أسباب صعود وتنامي أحزاب اليمين المتطرف في أوروبا الجنوبية (المجال المتوسطي)، حيث تمكنت من دخول المؤسسات السياسية المنتخبة وكذلك البرلمان الأوروبي، وبدأت تملي أجندتها السياسية التي لا تخلو من التمييز العنصري ضد المهاجرين عموما ،والعرب والمسلمين خصوصا ،خاصة بعد موجة الربيع العربية وتداعياته السياسية والثورية على بعض البلدان العربية على خط التماس المتوسطي. توصلت الدراسة إلى أن هذا الصعود كانت له تداعيات وانعكاسات سلبية على حقوق وحريات المهاجرين واللاجئين ،وعلى تراجع مواقف وسياسات دول أوروبية اتجاه الهجرة ، وتجاوزهم عن التزامات دولية مترتبة عن تبنيهم لاتفاقيات تتعلق بحقوق اللاجئين والمهاجرين ،وهذه الممارسات والتصرفات والسلوكيات مست كذلك بمبادئ الديمقراطية النيابية ومبادئ حقوق الإنسان التي تعد أوربا موطن لها .

تحميل الدراسة