تحليل السياسة الخارجية هو حقل فرعي في العلاقات الدولية يسعى إلى تفسير السياسة الخارجية ، وذاك بالرجوع إلى الأساس النظري لعملية صنع القرار التي يصوغها أشخاص يتصرفون منفردين أو في مجموعات. وضعت ثلاثة أعمال نموذجية أسس تحليل السياسة الخارجية، والتي تتضمن أعمال ريتشارد سنايدر وزملائه، وجيمس روزنو، وهارولد ومارغريت سبروت. وقد شرعت العديد من المساعي في الظهور من هذا الأساس، بما في ذلك العمل على مجموعات صغيرة /كبيرة، وبيانات الأحداث، وعلم النفس السياسي للقادة، والآثار الثقافية على السياسة الخارجية، وآثار التنافس السياسي المحلي، وتأثير السمات الوطنية والخصائص النظامية. ويحتفظ تحليل السياسة الخارجية بتأكيداته على نظرية الفاعل الخاص، والتفسيرات متعددة الأسباب، والتخصصات البينية، وتفسيرات عمليات السياسة الخارجية فضلا عن نتائجها. ويفحص دارسوا تحليل السياسة الخارجية المعاصر الروابط بين مستويات التحليل، و يتم جمعها مع البحث عن منهجيات جديدة تكون أكثر ملاءمة للاستقصاء النظري عن الفاعل الخاص.

تحميل الدراسة

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة