تعديل الدستور وأثره على سلطات النظام السياسي: الجمهورية الفرنسية الخامسة نموذجاً

غيث طلال فايز المجالي

تحددت مشكلة الدراسة في التعرف على “أثر تعديل دستور الجمهورية الفرنسية الخامسة على سلطات النظام السياسي الفرنسي”. وقد هدفت الدراسة إلى التعرف على طبيعة النظام السياسي الفرنسي ومراحل تطوره وصولاً إلى الجمهورية الخامسة 1958، كذلك التعرف على دستور الجمهورية الفرنسية الخامسة وأهم تعديلاته وشكل سلطات النظام السياسي، وبالتالي تحليل أثر التعديلات الدستورية على هذه السلطات. استخدمت الدراسة المنهج التاريخي والمنهج الوصفي-التحليلي، وقد تحققت فرضية الدراسة التي مفادها:” ساهمت التعديلات على دستور الجمهورية الفرنسية الخامسة 1958 في ترجيح كفّتي الميزان لصالح السلطة التنفيذية (رئيس الجمهورية) على حساب باقي سلطات النظام السياسي الفرنسي إيجاباً”.

توصلت الدراسة إلى عدة نتائج ابرزها: أن هناك دور لنوعية الأغلبية البرلمانية في الجمعية الوطنية في إظهار قوة رئيس الجمهورية وسطوته على مؤسسات الدولة.

الكلمات مفتاحية: تعديل الدستور، سلطات النظام السياسي، الجمهورية الفرنسية الخامسة .

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14306

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *