تقرير المفتش العام إلى الكونغرس الأمريكي حول الوضع في سوريا ومنطقة الإنتشار الجيش الأمريكي ( في الربع الأول لعام 2020 )

يظهر التقرير المقدم من المفتش العام إلى الكونغرس الأمريكي حول الوضع في سوريا، منطقة الإنتشار الجيش الأمريكي، وكيفية التعامل مع الحدث السوري بكل تفاصيله، لا سيما وإن الولايات المتحدة الأمريكية أحد أبرز القوى الرئيسية التي تدير الملف السوري، وتقود تحالفاً دولياً لمحاربة دولة الداعش والجماعات المتطرفة بين سوريا والعراق، ولديها قوات عسكرية على الأرض، وحلفاء دوليين ومحليين في محاربة الإرهاب، ولديها التأثير الأعظم في إعادة الأمن والإستقرار إلى سوريا من بوابة الحوار الجاد وفق مقررات الأمم المتحدة.

ويعكس هذا التقرير الكثير من الحقائق على الأرض في تعامل القوات الأمريكية مع قوات سوريا الديمقراطية، ونظرتها إلى النظام السوري وحلفائه من الميليشيات الإيرانية و العراقية وحز ب الله اللبناني، وطبيعة الوجود الروسي، والاحتلال التركي، والمجموعات المسلحة التي تدعمها الاستخبارات التركية، بشقيها السياسي والعسكري “المتطرفين. بالاضافة إلى ملف النازحين، وسبل تعامل الجيش والمنظمات العسكرية والمدنية والإنسانية الأمريكية معه، وطبيعة علاقاته مع الجميع بشكلها الإيجابي والسلبي.

يعتبر هذا التقرير الفصلي الذي يقدمه المفتش العام إلى الكونغرس كل ثلاثة أشهر تحت مسمى تقييم ربعي، يكشف الكثير من المعلومات القيمة حول السياسات الأمريكية في التعامل مع الاحداث، وبناء على هذا التقرير يتم وضع الخطط والسياسات الجديدة من قبل الادارة الأمريكية للتعامل مع الوضع، لا سيما الكونغرس والإستخبارات والجيش. 

وسوف نجد في هذا التقرير المفصل الذي ترجمنا منه الجزء المخصص للوضع السوري، الكثير من المعلومات المفيدة التي لا تنشر كثيراً على الإعلام، وبأهمية بالغة يتطلب الإطلاع عليه من قبل السوريين بجميع قواهم الفاعلة، لأن معرفة الكثير من هذه الحقائق تظهر السياسات الأمريكية ونظرتها إتجاه جميع القضايا المتعلقة بالحدث السوري.

– الترجمة: فريق الجيوستريتجي للدراسات

– الإعداد والمراجعة والتدقيق : إبراهيم مصطفى (كابان)

– تم ترجمة الجزء المخصص للأوضاع في سوريا وفق المشار إليه في الصورة

تحميل التقرير مترجم  

 

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة