توسيع حلف الناتو بعد الحرب الباردة: دراسة في المدركات والخيارات الاستراتيجية الروسية

تهدف الدراسة الحالية إلى التعرف على الأسباب والمتغيرات التي دفعت أمريكا لإعادة إحياء الناتو وتوسيعه, واغراضها من هذا الأمر فيما يتعلق ببناء أمن أوروبي أطلسي جديد أم استمرار للهيمنة الأمريكية على أوروبا ومنطقة الأطلسي والانطلاق منها نحو الهيمنة العالمية, وكذلك دراسة انعكاس هذا التوسع على الحلف نفسه وعلى الهيمنة الأمريكية على العالم, كما تهدف إلى التعرف على الموقف الروسي من ذلك بمعنى ستستقبله على مضض أم أنها ستستفيد منه ليكون حافزا لها للارتقاء نحو العالمية من جديد, مع التعرف على طبيعة خيارتها المتوقع ان تستخدمها لمواجهة هذا التوسع ,ومدى مساهمة هذه الخيارات في حرب باردة جديدة, وذلك باستخدام منهج تحليل النظم ومنهج التحليل الاستراتيجي والمنهج التاريخي. واختتمت الدراسة بعرضها لجملة من النتائج التي تم التوصل إليها.

تحميل الكتاب